دمار صادم في مدينة الرمادي

هيئة التحرير 1.3K مشاهدات0

الرمادي

       لخصت بعثة من الأمم المتحدة حال مدينة الرمادي العراقية بعد طرد متطرفي تنظيم “داعش” منها بكلمة واحدة هي “صادم”.

وتوصلت البعثة التي أنهت زيارة تقييم للمدينة دامت يومين إلى أن الرمادي باتت أكثر المدن تضرراً في العراق بعد المعارك التي شنتها القوات العراقية المشتركة لطرد المتطرفين من المدينة.

ولهذ الوصف ما يبرره، فبحسب مشاهدات البعثة فإن مستشفى المدينة تضرر، وكذلك محطة القطارات الرئيسية. كما طال دمار جزئي أو كلي آلاف المنازل، فقد دمرت جميعها في المناطق الأمامية تقريباً. وتدمر منزل من كل ثلاثة أو أربعة منازل في مناطق أخرى، وتدمر 64 جسراً، كذلك طال الدمار أيضاً معظم شبكة الكهرباء.

وخلص الفريق الأممي إلى أنه من المبكر معرفة التكلفة الإجمالية لعملية إعادة إعمار الرمادي أو الوقت اللازم لعملية إعادة الأعمار، فتنظيم “داعش” زرع لدى انسحابه من المدينة أعدادا كبيرة من المتفجرات والمفخخات والألغام، ما يعيق تقدم القوات وعمليات البناء.

وقال الفريق الدولي إن العدد الأكبر من هذه الألغام والعبوات الناسفة يتركز جنوب ووسط المدينة.

وطالب الفريق الأممي الحكومة المركزية في بغداد بإعطاء إشارة زوال الخطر من أجل عودة السكان، محدداً 4 مواقع محتملة لاستقبال أهالي المدينة العائدين.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: