التحالف الكردستاني يعد 4000 مقاتل لمعركة الموصل

هيئة التحرير 928 مشاهدات0

حزب-العمال-الكردستاني

          بعد رفض مجلس نينوى في العراق، أيّ مشاركة لمليشيات “الحشد الشعبي” بتحرير المحافظة من تنظيم داعش، أعلن حزب العمال الكردستاني، اليوم الأربعاء، عن تجهيز 4000 مقاتل للمشاركة في المعركة، الأمر الذي رفضه أهالي المحافظة.

وقال القيادي في الحزب، عكيد كلاري، في تصريح صحافي، إنّ “الحزب جهّز نحو 4000 مقاتل للمشاركة بعمليات تحرير الموصل من سيطرة داعش”، لافتاً إلى أنّ “دخول جنود حزب العمال له أهميّة كبيرة في المعركة وسيكون عامل توازن في المدينة”.

وأضاف أنّ “مقاتلي الحزب يتلقون تدريبات خاصة استعداداً للمعركة”، مؤكّداً أنّ “قوات الجيش العراقي والبشمركة لا تستطيع تحرير الموصل بمفردها بسبب واقعها الاجتماعي ومكوناتها الدينيّة والمذهبيّة”.

وحذّر كلاري من “مشاركة تركيا في معركة تحرير الموصل والتي قد تخلق مشاكل بين مكونات المدينة”، مبدياً “استعداد الحزب للتنسيق والتعاون مع العشائر ووجهاء الموصل بخصوص المعركة”.

في المقابل، شدد القيادي العشائري في مدينة الموصل الشيخ عبد الوهاب الشمّري، على “رفض أهالي الموصل دخول أيّ قوات غير نظاميّة الى الموصل؛ لا مليشيات حشد شعبي ولا حزب العمال الكردستاني ولا غيرهما”.

وقال  “جهات كثيرة لها أطماع وأجندات خاصة تريد تنفيذها في الموصل، كالحشد الشعبي وحزب العمال. رغم رفض أهالي وحكومة الموصل أيّ مشاركة خارجيّة، هناك تمسّك وإصرار على هذه المشاركة غير المرغوب بها”.

وأضاف: “لن نقبل بأي مشاركة من تلك الجهات، وسنحمي محافظتنا، ونحن من نحررها بالتعاون مع الجيش العراقي الرسمي والبشمركة، ولا نريد أيّ جهة تتسبب بفتن وأزمات للمحافظة”.وعدّ هذا الإصرار “دليلاً على محاولات من تلك الجهات للحؤول دون تشكيل قوات تحرير الموصل وتجهيزها كقوة لحماية المحافظة”، مرجّحاً أنّ “يكون هناك تعاون بين مليشيات الحشد وحزب العمال لتنفيذ أجندات خاصة”.

ودعا الشمّري حكومة نينوى المحليّة إلى “عقد جلسة واتخاذ قرار لرفض أي مشاركة لحزب العمال على غرار قرار رفض مشاركة الحشد”.

وكان مجلس محافظة نينوى قد صوّت بالأغلبيّة، الاثنين، على قرار برفض مشاركة مليشيا “الحشد الشعبي” في عمليات تحرير المحافظة، مستغرباً إصرار بعض الجهات على زجّ الحشد وإدخاله إلى الموصل.

كما اعتبر المجلس أن “الانتهاكات التي ارتكبها الحشد في ديالى وصلاح الدين وغيرهما، شاخصة أمام الجميع، ولا نريد أن تتكرّر تلك التجارب المأساوية في الموصل”، مؤكّداً أهمية أن “يتم تحرير الموصل من قبل أهالي المحافظة”.

العربي الجديد

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: