الاحزاب الشيعية تدير نوادي القمار في بغداد مقابل ملايين الدولارات

مشرف 904 مشاهدات0

….

فضح عدد من النواب العراقيين سلوك الأحزاب الشيعية التي صوتت على قرار منع بيع وشراء المشروبات الكحولية، مؤكدين أنها تدير نوادي القمار والملاهي في بغداد.

واتهموا أحزابا شيعية بتقاسم إدارة صالات القمار في العاصمة التي قالوا إن أرباحها  تقدر بمليوني دولار يوميا، فيما يقوم آخرون بحماية النوادي الليلية.

وقال النائب عن كتلة التحالف المدني الديمقراطي «فائق الشيخ علي»، في مؤتمر صحفي مشترك مع النائبين «مشعان الجبوري» و«جوزيف صليوه» قبل يومين «منذ سنوات والعراق فيه صالات قمار لا توجد حتى في مونت كارلو ولندن وباريس، ويوميا تقدر واردات صالات القمار بمليوني دولار».

وأشار إلى أن «الأحزاب الشيعية التي تمتلك مليشيات تتقاسم الوارادات مع هذه الصالات، ويوميا تسلم هذه الصالات نصف مليون دولار لأحد الأحزاب.

وأوضح أن «هناك حزبا شيعيا يحمي الملاهي بالعراق مقابل أموال وكذلك الأمر في محلات تقديم الخمور»، مبينا أن «منع المشروبات الكحولية هو لأن الخشخاش يزرع في جنوب العراق والحبوب التي تقدر بالملايين، تستورد من إيران».

وتابع «حتى القوادون في العراق يدفعون أموالا لأحزاب شيعية وهذا الشيء نعلم به وساكتين عنه»، متسائلا عن سبب توقيت تشريع مثل هذا القانون .

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: