كريم يناكف الجبوري : على المتباكين على النازحين مساعدتهم ولدينا 14 الف نازح من محافظتك

مشرف 657 مشاهدات0

….

بعد ان اكد رئيس مجلس النواب سليم الجبوري خلال مؤتمر صحفي مع محافظ كركوك نجم الدين كريم رفض عمليات تهجير العرب من المحافظة فقد رد كريم مطالبا ما اسماها الاصوات التي “تتباكى” على النازحين بـ “مساعدتهم والعمل على ارجاعهم لمناطقهم المحررة” وخاطب الجبوري قائلا أن كركوك تحتضن 14 ألف نازح من محافظتك ديالى.
وقال نجم الدين كريم إن “الاصوات التي تتباكى على النازحين مطالبة بالاهتمام بأوضاعهم وتوفير المساعدات لهم وتحسين معيشتهم والعمل على ارجاعهم لمناطقهم المحررة”، مؤكداً أن “عودة النازحين لا تتم بغرف مغلقة بل علناً لممارسة الضغط وازالة اسباب عدم عودتهم”.
وخاطب كريم، رئيس البرلمان سليم الجبوري بأن “محافظة كركوك تحتضن أكثر من 14 ألف نازح من محافظتكم ديالى هم يتواجدون الان في مناطق كركوك”، داعياً البرلمان، الى “ضمان اجراء انتخابات محلية في محافظة كركوك”.
وكان الجبوري اكد خلال المؤتمر الصحفي رفض تهجر سكان المدينة العرب وتهديم منازلهم موضحا ان ابعادا سياسية وانتخابية تتلاعب بعواطف ومشاعر النازحين وتؤخر عودتهم لمناطقهم .. فيما اعتبر علاوي تحرير الموصل فرصة لتحقيق المصالحة السياسية والوحدة الوطنية  ووضع مرتكزات الدولة المدنية.
وخلال اجتماع عقده رئيس مجلس النواب العراقي سليم الجبوري في كركوك (255 كم شمال شرق بغداد) اليوم مع محافظها نجم الدين كريم وعدداً من المسؤولين فقد اطلع على استعدادت القوات الامنية لتحرير قضاء الحويجة الذي تسكنه غالبية عربية وللوقوف على احوال النازحين ووضعهم الانساني والاغاثي. و”ثمن موقف
ابناء كركوك الشجاع بجميع اطيافهم ومكوناتهم بوجه الهجمة الارهابية الاخيرة التي شهدتها المحافظة وتعاونهم المثمر مع الأجهزة الامنية فيها” كما نقل عنه بيان صحافي لمكتبه الاعلامي تسلمته “أيلاف” في اشارة الى الهجوم الذي شنه حوالي مائة عنصر لداعش على المدينة الجمعة الماضي.
وفيما يتعلق بملف النازحين اكد “ان قضية النازحين قضية وطنية ولا يمكن لأي طرف ان يتخلى عن مسؤوليته تجاهها”.. واعتبر “عمليات هدم المنازل وطرد العوائل التي شهدتها بعض المناطق في كركوك غير مرضية ولا يمكن القبول بها” في اشارة الى عمليات طرد وتهديم منازل للعرب في المدينة بتهمة التعاون مع تنظيم داعش.

وكان رئيس مجلس النواب سليم الجبوري وصل، اليوم الاربعاء (26 من تشرين الاول 2016)، الى محافظة كركوك (250كم شمال العاصمة بغداد)، فيما عقد فور وصوله اجتماعاً مع محافظ كركوك نجم الدين كريم وعدد من المسؤولين المحليين.
وتأتي زيارة الجبوري الى كركوك بعد خمسة ايام على تعرض المحافظة الى هجمات نفذها تنظيم (داعش).
وكانت وسائل اعلام أكدت أن، إدارة محافظة كركوك بدأت بإخراج النازحين والسكان العرب من المحافظة على اثر الهجوم الذي شنه تنظيم (داعش) على عدد من مناطق المحافظة، فجر يوم الجمعة، (21 تشرين الأول 2016)، ما دفع ببعض النازحين الى الانتحار.

 

المصدر | كتابات

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: