داعش يهدد تجار الموصل بالاعدام لمن يريد اغلاق محله

هيئة التحرير 1.8K مشاهدات0

 

 

قال أصحاب محال تجارية في مدينة الموصل، إن تنظيم داعش أبلغهم بإعدام ومصادرة بضاعة محل كل من يغلق محله خلال الأيام القادمة، داعياً إياهم إلى الاستمرار في فتحها، وعدم الاستجابة لأي منع تجوال تفرضه القوات الأمنية التي تتهيأ لمعركة استعادة المدينة.

وقال أبو طارق، وهو صاحب محل في منطقة "باب الطوب" وسط الموصل: إن "عناصر ما يسمى ديوان الحسبة التابع لتنظيم داعش تجولوا في الأسواق، يوم الخميس، معلنين عبر مكبرات الصوت أن التنظيم يلزمهم بالاستمرار في فتح المحال التجارية، وممارسة العمل للحرفين والأسواق والتجار دون انقطاع، ولا توجد أي عطلة حتى يوم الجمعة".

وأضاف: إن "التنظيم قرر إعدام كل شخص لا يفتح محله ويتم مصادرة البضاعة التي في المحل، بحجة اتباع أوامر القوات الأمنية".

وانتشرت أخبار غير مؤكدة في مدينة الموصل في الأيام الأخيرة عن أن القوات الأمنية ستفرض حظراً للتجوال على المدينة اعتباراً من 1 أكتوبر/تشرين الأول، استعداداً لبدء العمليات العسكرية لاستعادة المدينة من سيطرة التنظيم.

وبحسب سكان في الموصل تحدثوا لمراسل "الخليج أونلاين"، فإنهم شاهدوا عربات التنظيم تتجول في أغلب أسواق الموصل الرئيسية في مناطق (باب الطوب، والسرجخانة، والدواسة، وباب السراي، والمثنى، والزهور، وموصل الجديدة)، وهي المناطق التي فيها تجمعات تجارية كبيرة.

هذه العربات كانت تنادي عبر مكبرات الصوت بعدم وجود منع للتجوال، وتهدد أصحاب المحال إذا ما أغلقوا محالهم، في حين كان عناصر من التنظيم يقومون بهذا التلبيغ بشكل مباشر بالتحدث إلى أصحاب المحال.

ودفع ما يُشاع عن قرب معركة تحرير المدينة من التنظيم، أهالي الموصل إلى شراء وتخزين المؤن والاحتياجات الأساسية من الطعام والبقوليات والطحين والرز والزيت والتمر، وكذلك الدواء والإنارة البديلة والوقود، تحسباً للمعركة التي توقع خبراء أن تمتد أشهراً.

المصدر: الخليج اونلاين

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: