في اليوم العالمي للسلام .. بغداد تطلق ماراثون بمشاركة 1200 متسابق

هيئة التحرير 1.2K مشاهدات0

 

  بمشاركة محلية ودولية انطلق مارثون بغداد يوم أمس السبت الذي بدا مساره من بداية شارع أبو نؤاس وانتهاءً بالقرب من الجسر المعلق وذلك احتفالا بيوم السلام العالمي ، المارثون وبحسب منظميه يهدف الى نبذ العنف والتطرف من خلال الرياضة .


(أحمد علاء) منسّق مارثون بغداد للسلام  قال ان " الفكرة انطلقت في عام 2009 من قبل مجموعة من الناشطين العراقيين والدوليين وكانت تتركزعلى كيفية استخدام الرياضة باعتبارها اداة مجتمعيه لمناهضة العنف وبناء اسس السلام في البلد ولكن للاسف لم تطبق بسبب الظرف الامني في بغداد "


واضاف "خلال الاعوام السابقة كان مارثون السلام يقام في إقليم كردستان ولكن خلال العام الماضي استطعنا ان نحققه في بغداد على طول 21 كم بجهود شبابية ومنظمات المجتمع المدني"
واشار علاء ان " فعاليتنا لهذه السنة شهدت انتقالة نوعية من حيث أعداد المتسابقين او من خلال مشاركة المرأة بهذا المجال فقد سجلت ما يقارب  150 امرأة مشاركة من اصل 1200 متسابق في حين ان العام الماضي كان عدد المشاركات فقط 3 فقط وهذه الاعداد تشعرنا بالفرح ، وكان هناك 18 فائزاً موزعين على عدد المسافات المقطوعة من قبل المتسابقين "
المارثون الذي يعتبر احد النشاطات المشاركة في فعاليات المنتدى الاجتماعي العراقي التي انطلقت يوم21 / أيلول  هو يوم السلامك العالمي.


يقول (علي صاحب )منسق المنتدى الاجتماعي العراقي" شهدت فعاليات المنتدى الاجتماعي العراقي في موسمه الثالث الذي انطلق منذ ايام عدة فعاليات ومن ضمنها تنظيم مارثون بغداد للسلام للسنة الثانية على التوالي بالتنسيق مع حملة رياضية ضد العنف، وهذه الحملة ينظم من خلالها  العديد من الانشطة الرياضية والاجتماعية والتوعوية والثقافية ومن ضمنها مارثون بغداد للسلام الذي يهدف الى نشر ثقافة السلام من خلال الرياضة"


أما من ناحية الإعداد لمثل هكذا فعالية تمتد مسافة طويلة في شوارع بغداد يوضح  (صاحب) ان "أمانة بغداد قدمت مساعدة كبيرة من  حيث الحصول على الموافقات الامنية او حتى الدعم اللوجستي  في الإعداد لهذه الفعالية التي تستلزم الحصول على موافقات كثيرة من جهات عديدة "


وبين  ان " الفكرة الاساسية من فعاليات المنتدى هي  ايجاد حوار مشترك والخروج بمشتركات معينة وتوحيد  جهود المجتمع المدني وتشبيك عملهم بالاضافة الى جمع الشباب وزرع روح السلام والعمل التطوعي في داخلهم "


من جانبه فقد اوضح الرياضي (أنمار خالد ) الذي كان فرحا بمشاركته الاولى في مارثون بغداد  ، عادّاً إياه بالصورة المدنية التي تنقل واقعا جديدا للعراق،حيث قال  ان " المارثون تضمن ثلاثة مسارات للركض، الاول مسار 3 كم للاشخاص العاديين قليلي اللياقة والكبار في السن، والمسار الثاني 9 كم للاشخاص متوسطي اللياقة، بالاضافة الى المسار الـ 21 كم للمتخصصين والعدائين الرياضيين ،  و المارثون لهذا العام خضع للتحكيم  على وفق القواعد الدولية  ".


وبين ان " مجتمعنا بيئة مليئة بالعنف القادم من الارهاب والعنف الاسري والعنف ضد المرأة والكثير من انوع العنف 0-.مشاركتي بهكذا فعاليات لانها شيء جميل ان نكون جزءاً من خارطة المارثونات العالمية، وبغداد لها الحق بتنظيم هكذا فعالية للسلام "


وأعرب (خالد) عن فرحه برؤية هذه الاعداد من المشارركين قائلا ان "مشاركة النساء والاطفال والشباب كانت مميزة هذا العام بالاضافة الى المشاركين الدوليين من إيطاليا والنرويج و تونس ومختلف بلدان العالم الذين شاركونا فرحتنا ببغداد وشباب بغداد  الذين اعتبروه متنفساً وصورة مدنية تنقل واقعا جديدا للعراق"


يذكر ان بغداد شهدت فعاليات متنوعة بمناسبة يوم السلام العالمي ومنها مهرجان بغداد دار السلام وحفلات للموسيقار نصير شمة وفعاليات المنتدى الاجتماعي التي تهدف جميعها لنبذ العنف وإحلال ثقافة السلام بين اوساط الشباب .

المصدر: صجيفة المدى

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: