تفاصيل دقيقة لزيارة العبادي مع الوفد المرافق الى نيويورك

المحرر 2.3K مشاهدات0

 

 

أعلن رئيس الحكومة العراقية، حيدر العبادي، انطلاق عمليات تحرير الشرقاط بمحافظة صلاح الدين وجزيرتي هيت والرمادي بمحافظة الأنبار.

ونقل التلفزيون العراقي الرسمي (العراقية) بخبر عاجل، فجر اليوم الثلاثاء، إعلان العبادي انطلاق عمليات تحرير الشرقاط وجزيرتي هيت والرمادي، من قبضة تنظيم داعش. 

ويجري العبادي زيارة الى الولايات المتحدة الأميركية عشية اجتماعات الجمعية العمومية.

والشرقاط هي آخر معاقل "داعش" في صلاح الدين وبوابة نينوى، شمال العراق.

مشاركة كردستان

الى ذلك، أفادت مصادر اعلامية محلية بحسب قناة روداو عن بدء إجتماع رئيس الوزراء العراقي مع الرئيس الأمريكي باراك اوباما في نيويورك، وبحضور رئيس ديوان رئاسة اقليم كوردستان فؤاد حسين.

وكان مستشار الرئيس الأميركي بن رودسفي قد اوضح في وقت سابق ان "أوباما والعبادي سيبحثان مكافحة داعش الارهابي وخصوصاً التحضيرات الجارية لمعركة استعادة الموصل"، ثاني أكبر المدن العراقية وآخر معاقل الارهاب، فيما أكد بيان الحكومة العراقية أنّ العبادي يلتقي الرئيس الأميركي لبحث "جهود الحرب على الإرهاب".

ويرافق العبادي رئيس ديوان رئاسة إقليم كوردستان، فؤاد حسين، بصفته ممثلاً عن إقليم كوردستان، وكان مصدر دبلوماسي أميركي في نيويورك قد أبلغ بأنّ "الاجتماع سيركّز على عملية تحرير الموصل، والقوات والفصائل التي ستشارك بهذا الهجوم، والعلاقة بين بغداد وأربيل، وحل المشاكل العالقة بينهما بما فيها المسألة النفطية".

مساعدات امريكية

اكد الرئيس الامريكي باراك اوباما، استعداد بلاده لتقديم المساعدات الانسانية واعادة اعمار المناطق المحررة، فيما اشار رئيس الوزراء حيدر العبادي ان النصر في الموصل اصبح قريبا وهناك تحديات يتم العمل على تذليلها.

وقال مكتب العبادي في بيان بحسب السومرية نيوز، نسخة منه ان "لقاء رئيس الوزراء حيدر العبادي بالرئيس الامريكي باراك اوباما في نيويورك، بحث العلاقات الثنائية بين البلدين والحرب على عصابات داعش والتحديات التي تواجه العراق والانتصارات التي تحققها القوات العراقية ضد تلك العصابات".
 

واشاد اوباما خلال البيان، بـ"التقدم الكبير والانتصارات التي حققتها القوات العراقية في حربها ضد عصابات داعش الارهابية "، مؤكدا "استعداد الولايات المتحدة لتقديم المساعدات الانسانية واعادة اعمار المناطق المحررة".

وتابع ان "العراق مازال يحتل الاولوية في الاهتمام لدى الولايات المتحدة الامريكية".

من جانبه، اشار العبادي الى ان "العراق يعد البلد الوحيد الذي يحارب داعش"، موضحا ان "هذه العصابات في ايامها الاخيرة وسنقضي عليها ومن ثم نتوجه الى محاربتها ايديولوجيا وايقاف الدعم المالي لها".

وبين ان "النصر في الموصل اصبح "، لافتا الى "وجود تحديات سياسية واقتصادية وانسانية نعمل على تذليلها".

ووصل رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، في وقت سابق من يوم امس الاثنين، الى مدينة نيويورك الامريكية لحضور اجتماعات الجمعية العمومية للامم المتحدة الدورة 71.
 

من يرافق العبادي؟

 كشف المتحدث بأسم رئيس الوزراء سعد الحديثي،عن تفاصيل الوفد المرافق للقائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي خلال زيارته لولاية نيويورك الأمريكية.
وقال الحديثي في تصريح صحفي إن "الوفد الذي رافق رئيس الوزراء حيدر العبادي خلال زيارته لولاية نيويورك الأمريكية لحضور مؤتمر الجمعية العمومية للأمم المتحدة لا يتجاوز عددهم العشرة أشخاص”.
وأضاف أن "وزير الزراعة فلاح حسن الزيدان، ومستشار رئيس الوزراء للشؤون المالية مظهر محمد صالح، ورئيس ديوان حكومة إقليم كردستان فؤاد حسين، ومعاون مدير مكتب رئيس الوزراء، ومسؤول المراسلين في رئاسة الوزراء، إضافة لإعلاميٍ واحد يتابع التغطيات الصحافية، رافقوا جميعهم العبادي خلال زيارته إلى الولايات المتحدة الأمريكية”.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: