هجوم لداعش يستهدف حقل عجيل النفطي شرقي تكريت

هيئة التحرير 692 مشاهدات0

 

  

استغلّ تنظيم داعش توقف الهجمات العراقية في مختلف الجبهات خلال أيّام عيد الأضحى، ليباغت القوات في جبهة شرق تكريت مركز محافظة صلاح الدين، بينما دعا مسؤولون محليون إلى تعزيز أمن مناطق شرق المحافظة.

 

وقال مصدر عسكري، إنّ "داعش شنّ، فجر اليوم الخميس، هجوماً مباغتاً على القطعات العراقية والحشد الشعبي في حقل عجيل النفطي شرق تكريت"، مبيناً أنّ "عناصر التنظيم تسللوا ووصلوا إلى القطعات العراقية واشتبكوا معها".

 

وأضاف أنّ "الاشتباك استمرّ لأكثر من ساعة، بينما عزز التنظيم هجومه بقصف مدفعي كثيف على خطوط صدّ القوات العراقيّة"، مبيناً أنّ "الهجوم أسفر عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف الجانبين، بينما انسحب التنظيم قبل وصول الطائرات العراقية، ولم يستطع الوصول إلى الحقل".

 

من جهته، دعا عضو المجلس المحلي لبلدة العلم شرق تكريت، قاسم الجبوري، إلى "تعزيز التواجد العسكري قرب حقلي علاس وعجيل النفطيين وفي مناطق شرق تكريت".

 

وقال الجبوري، إنّ "داعش يشن بشكل مستمر هجمات على حقلي علاس وعجيل النفطيين الواقعين شرق تكريت"، مبيناً أنّ "مناطق شرق تكريت المرتبطة بمحافظة ديالى تعدّ مناطق استراتيجية ومهمة عسكرياً، ويجب تأمينها بشكل كامل، وفي حال بقيت عرضة لهجمات التنظيم فإنّ مدينة تكريت لن تشهد استقراراً أمنياً".

 

ودعا إلى "تعزيز تلك المناطق عسكرياً، من خلال تسليح أبناء عشائرها والاعتماد عليهم بحفظ مناطقهم، كونهم يعرفون جغرافيتها وطرقها التي يستغلها التنظيم لشنّ هجماته"، مشيراً إلى أنّ "عمليات تأمين المناطق المحررة أهم من عمليات التحرير، ويجب على الحكومة والجهات المسؤولة أن تولي هذا الجانب اهتماماً خاصاً".

 

وكان ضابط في وزارة الدفاع، قد كشف في وقت سابق، أن الجبهات العراقيّة في محافظات الأنبار وصلاح الدين وجنوب الموصل شهدت هدوءاً نسبيّاً، خلال أيام عيد الأضحى، فلم تتقدّم القوات الحكومية، مكتفية بالوضع الدفاعي وإجراء التحصينات.

المصدر: العربي الجديد

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: