المجلس المحلي للضلوعية: قيادة العمليات لم تبلغنا بترحيل العوائل المتهمة مع داعش

هيئة التحرير 297 مشاهدات0

 

  

اعرب رئيس المجلس المحلي لقضاء الضلوعية خلف تركي عن تحفظه على قيام قيادة عمليات سامراء بحملة ترحيل العوائل المتهمة  بالتعاون مع (داعش) من المدينة،وفيما اكد الى ان المسؤولين في القضاء لم يبلغوا بهذا القرار، بين بان المسؤولين والوجهاء في القضاء سيناقشوا هذا الامر مع القيادة خلال الايام القادمة.

وقال تركي في تصريح لـ”المنهج للانباء”ان موضوع ترحيل تلك العوائل تسأل عنه الاجهزة الامنية بعد ان صدرت اوامر وتعليمات من قيادة عمليات سامراء بذلك،مشيراً الى ان القرار نفذ دون توضيح حول هذا الامر اضافة الى ان المسؤولين في القضاء لم يبلغوا بهذا القرار مسبقاً.

وأكد رئيس المجلس المحلي بان المسئ ليس له مكان سواء كان في الضلوعية او جميع انحاء العراق،مؤكداً الى ان هنالك الكثير من العوائل كانت تحوي افراد يقاتلون الى جانبنا في حربنا ضد “داعش”في حين ان هنالك عناصر منها كانت تقاتل الى جانب هذا التنظيم الارهابي،فلا يمكن سحب الجرم على باقي افراد العائلة،بل نترك امرهم الى الجاهت الامنية والقضائية لاتخاذ الاجراء المناسب بحقهم.

والمح تركي الى ان مسؤولين ووجهاء من الناحية سيناقشون هذا الامر مع قيادة عمليات سامراء ومحاولة اقناعهم بضرورة اعادة النظر بهذا القرار ليشمل العناصر التي كانت منتمية الى “داعش”ومن تلطخت ايديهم بدماء العراقيين الابرياء.

وباشرت مديرية شرطة قضاء الضلوعية بحملة ترحيل 56 عائلة ولمدة سبع سنوات،واضعة علامة “مغلق” على جميع الدور المشمولة بترحيل اهاليها.

وقال مدير شرطة قضاء الضلوعية العميد قنديل خليل في تصريحات صحفية بناءً على تعليمات من قيادة عمليات سامراء باشرنا بحملة لترحيل العوائل المتعاونة مع (داعش) الارهابي،مبيناً ان مديرية شرطة الضلوعية باشرت بحملة اغلاق جميع منازل عوائل العناصر المنتمية للتنظيم.

واضاف خليل،أن القوات الامنية منعت اي احد من السكن في منازلهم او تأجير محالهم،بحسب توجيهات الصادرة من قيادة عمليات سامراء،لافتاً الى ان اجراء الترحيل لمدة سبع سنوات ويشمل حالياً اكثر من ٥٦ عائلة ولدينا متابعة مستمرة.

وتابع خليل،ان مديرية شرطة الضلوعية استنفرت كل قواتها وشرعت بترحيل العوائل التي عادت الى الضلوعية بعد تحريرها في 31 /12 / 2014،مبيناً ان الحملة ستستمر وفي كافة مناطق الضلوعية لحين اكمال ترحيل المشمولين.

واشار مدير شرطة الضلوعية الى ان كل منزل يتم ترحيل العائلة منه تؤشر عليه عبارة (مغلق حسب توجيهات قيادة العمليات)،ولن يسمح لأي شخص باستخدام هذه المنازل او يستأجر المحال أو تلك التي كانت مؤجرة.

المصدر: وكالة منهج للانباء

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: