البنك المركزي العراقي: توسيع منافذ بيع الدولار .. والاحتياطي 50 مليار دولار

هيئة التحرير 2.8K مشاهدات2

  

  

اكد البنك المركزي أنه قام بتوسيع منافذ بيع الدولار من خلال مصرفي الرافدين والرشيد. مبيناً انه يقوم حالياً بتجهيز مصرفي الرافدين والرشيد بالنقد الأجنبي (الدولار). مؤكداً أن هدف البنك هو "لغرض توسيع منافذ البيع النقدي للدولار"، للمواطنين عبر فروعهم المنتشرة في بغداد والمحافظات.

 

من جانب اخر، كشف البنك المركزي العراقي إلى أن الاحتياطي النقدي للبنك المركزي العراقي من العملة الاجنبية يبلغ بحدود 50 مليار دولار، عاداً أنه مطمأن.

 

وقال مدير عام مراقبة الصيرفة والائتمان في البنك إحسان شمران الياسري، في تصريح متلفز، أن “الاحتياطي النقدي للبنك المركزي العراقي من العملة الاجنبية يبلغ بحدود 50 مليار دولار وهو رقم طبيعي جداً مع بلد يمر منذ ثلاث سنوات بعجز مالي كبير في الدولة” مؤكدا ان هذه الاحتياطات الأجنبية تُعد بحسب صندوق النقد الدولي في الجانب الآمن”.

 

وأضاف، ان “أكثر من 90% من مبيعات البنك المركزي تكون خلال المعتمدات المستندية المستخدمة عالميا واما البيع المباشر من خلال نافذة بيع العملة الأجنبية قليلة لإدامة الاقتصاد وضخ الدولار للتجارة”. وأشار الى، ان “البنك المركزي يقوم بتمويل العجز الكبير في موازنة الدولة”.

 

وعن فرق سعر صرف الدولار الذي يبيعه البنك المركزي عن محلات الصيرفة والسوق المحلية، بين الياسري، ان “البنك يبيع الدولار الواحد بـ 1200 دينار، وأما الموازي له في السوق المحلية هو 1260، او 1270 دينار للدولار الواحد، هذا ليس بالفرق الكبير، بل معقول جداً والبنك يدافع بصعوبة للحفاظ عليه”.

 

يشار الى ان الحكومة أعلنت الشهر الماضي ان عجز الموازنة المالية لعام 2017 كبيرة، وسط توقعات بان تتجاوز الـ 30 تريليون دينار، ما يعني لجوء العراق الى قروض داخلية وخارجية لتغطية هذا العجز وقد تشمل البنك المركزي العراق.

المصدر: قناة التغيير + الاقتصاد نيوز

تعليقات (2)

  1. سعر الدولار في مكاتب الصيرفة وصل 1300
    وهذا فرق كبير يجب على البنك أن يتدخل
    لوقف هذا الارتفاع اليومي الذي ينعكس سلبا على قوت المواطن العراقي وحاجاته الاساسية
    والتاجر لا يتأثر لأنه يحمل سعر السلعة .

  2. نقدر موقفكم الوطني من اجل استقرار سعر صرف الدينار مقابل الدولار بفتح منافذ جديدة في مصرفي الرشيد والرافدين نأمل أن تستمر هذه المبادرة والتي ستؤدي الى نتائج جيدة يستفاد منها المواطن الذي يروم السفر لمختلف الاغراض وخير فعلتم عندما جعلتم
    احد الشروط هو جلب تذكرة السفر لغلق
    الطرق أمام ضعاف النفوس .
    شكرا لدوركم المتميز في تقدم الاقتصاد العراقي وخدمة شعبكم ووطنكم .

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: