اطباء وصيادلة بغداد يتظاهرون امام وزارة الصحة

هيئة التحرير 1.4K مشاهدات0

  

  

تظاهر عشرات الأطباء والصيادلة العاملين في مستشفيات العاصمة العراقية، امس الاثنين، أمام مبنى وزارة الصحة في بغداد، احتجاجا على نفاد أدوية أساسية من المستشفيات.
واحتشد المحتجون أمام مبنى الوزارة وسط بغداد، مطالبين بتوفير جميع الأدوية الأساسية التي تتطلبها الحالات المرضية في مستشفيات العاصمة.

وقال أحمد جميل أحد المتظاهرين "على مدى الأشهر الماضية طالبنا وزارة الصحة بتوفير جميع الأدوية حتى لا نضطر لنطلب من المريض شراء هذه الأدوية من الخارج بأسعار مرتفعة".
وأضاف "المريض لا يصدق بأن بعض الأدوية غير متوفرة بالمستشفيات ما يعرضنا إلى اعتداءات لفظية وجسدية في بعض الأحيان من ذوي المرضى".


وتعاني أغلب المستشفيات الحكومية العراقية من سوء الخدمات الطبية، مما يجبر مئات المرضى على التوجه إلى المستشفيات الخاصة التي تتقاضى مبالغ مرتفعة وتقدم خدمات صحية أفضل.
ولم تصدر عن الجهات الحكومية المعنية أية تعليقات حول التظاهرة ومطالب المتظاهرين.


ونفاد الأدوية الاساسية من مستشفيات بغداد لم يكن الأول، حيث واجهت في السابق أزمة مماثلة تتكرر في كل مرة.
وفي مايو/ايار، كشفت مصادر في وزارة الصحة عن توقف العمليات في مستشفيات اليرموك والكندي وعدد من المستشفيات الأخرى في العاصمة بغداد بسبب نفاد الأدوية وغيرها من المواد الطبية، فيما أكدت صحة الكرخ انه تم إيقاف العمليات الصغرى فقط لتوفير المواد للعمليات الكبرى.


وفي فبراير/شباط واجهت مستشفيات علاج الأطفال المصابين بالسرطان في بغداد نقصا في الأدوية والمواد الطبية، في ظل تزايد حالات الاصابة بالأمراض السرطانية لدى الأطفال.
وفي سياق الاحتجاجات، احتشد مئات الموظفين الاثنين أمام مبنى محافظة كربلاء (جنوب)، مطالبين بدفع رواتبهم المتأخرة لأكثر من 4 أشهر.


وطالب الموظفون العاملون بنظام الأجور اليومية الحكومة المحلية في محافظة كربلاء بدفع رواتبهم وتثبيتهم بوظائفهم، أسوة ببقية موظفي الدولة.
ومنذ نحو عام ينظم العراقيون مظاهرات في العاصمة بغداد ومحافظات جنوبية، مطالبين بالقضاء على الفساد وتقديم الفاسدين إلى القضاء الى جانب توفير فرص العمل وتحسين الخدمات.

المصدر: كتابات

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: