بعد خلافات لاكثر من عامين .. عمار الحكيم رئيسا للتحالف الوطني

هيئة التحرير 716 مشاهدات0

  

انتخب “التحالف الوطني” في العراق، في ساعة متأخرة من ليلة أمس الأحد، عمار الحكيم، رئيساً له، بعد أكثر من عامين على الخلافات بين أقطابه على منصب الرئاسة، وذلك بحسب مصدر مطلع في مكتب الرئيس السابق للتحالف، إبراهيم الجعفري.

وشغل إبراهيم الجعفري (وزير الخارجية الحالي)، منصب رئيس التحالف الوطني طيلة ست سنوات، بعد انتخابه من جميع كتله، فيما اشتدت الخلافات نهاية 2014، بشأن المرشح الذي سيخلفه لإدارة المنصب.

والتحالف الوطني (شيعي)؛ أكبر كتلة داخل البرلمان، وتمتلك 180 نائبا من أصل 328 نائب، وهي المسؤولة عن تسمية رئيس وزراء العراق لثلاث دورات متتالية، وتضم عدة كتل أبرزها؛ “ائتلاف دولة القانون” بزعامة نوري المالكي، و”المجلس الأعلى الإسلامي” بزعامة عمار الحكيم، و”التيار الصدري” بزعامة مقتدى الصدر، و”تيار الإصلاح” بزعامة إبراهيم الجعفري.

وحاول “ائتلاف دولة القانون”، مطلع 2015، ترشيح “علي الأديب”، القيادي في “الائتلاف” لرئاسة التحالف الوطني، لكن التيار الصدري، والمجلس الأعلى، رفضا الطلب.

وقال مصدر مطلع في مكتب الجعفري (طلب عدم نشر اسمه لحساسية الموقف) للأناضول، إن “قادة التحالف الوطني صوّتوا بالإجماع، في ساعة متأخرة من ليلة الأحد، على تسمية عمار الحكيم، رئيسا للتحالف الوطني.

وأضاف المصدر أن “تفاهمات بين أطراف التحالف الوطني سبقت عقد الاجتماع ليلة أمس″.

من جهتها أكدت كتلة “المواطن” البرلمانية، التي يقودها عمار الحكيم، الإثنين، اختيار الأخير لرئاسة التحالف الوطني.

وقالت الكتلة في بيان لها إنه “تم انتخاب عمار الحكيم، رئيسا للتحالف الوطني”.

وشهد التحالف الوطني، على مدى العامين الماضيين تصعيداً كبيراً بين أقطابه الرئيسيين؛ أبرزهم كتلة ائتلاف دولة القانون، وكتلة “الأحرار” التابعة لمقتدى الصدر، وبحسب مصادر سياسية فإن إيران ضغطت على جميع أطراف التحالف الوطني في وقتها في محاولة لعدم تشتت كتله.

المصدر: الاناظول

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: