ارتفاع التبادلات التجارية بين امريكا والعراق الى 2,6 مليار دولار خلال 2016

هيئة التحرير 1.1K مشاهدات0

  

كشفت السفارة الأميركية في بغداد، أن التبادل التجاري المتحقق مع العراق منذ بداية العام الحالي حتى شهر آب الحالي بلغ اكثر من 2،6 مليار دولار.


وقال المتحدث باسم السفارة الأميركية في بغداد كيم دبوا، أن "التبادل التجاري الثنائي بين العراق والولايات المتحدة الاميركية في عام 2015 أنتج ما قيمته 6.6 مليار دولار منها واردات عراقية بقيمة 4.57 مليار دولار، شكّل النفط الخام 97% منها"، مبيناً، أن "الصادرات الاميركية كانت بقيمة 1.97 مليار دولار والتي تركزت بشكل كبيرعلى الآلات الثقيلة والمركبات والمعدات الكهربائية وقطع غيار الطائرات والحبوب".


وأضاف دبوا أنه "فيما يخص التبادل التجاري للعام الحالي فإنه منذ بداية العام 2016 وحتى شهر آب الحالي، فقد تجاوزت التجارة الثنائية بين البلدين الـ  2، 6 مليار دولار"، لافتاً الى أن "قطاع الاعمال التجارية الاميركية بقيادة غرفة التجارة الاميركية التي تمت اعادة عملها مؤخراً عبرت عن اهتمامها الكبير بالاستثمار في العراق في القطاعات غير النفطية".


وتابع دبوا أن "السفارة لاحظت اهتمام القطاع التجاري الخاص بفرص الاستثمار بضمن ذلك قطاعات الأمن والطاقة والبيئة والاعمار والعناية الصحية والزراعة والسياحة الدينية وتطوير البنى التحتية الرئيسة"، مؤكداً أن "العراق يستورد أيضاً كميات كبيرة من السلع الزراعية والآلات والسلع الاستهلاكية من الولايات المتحدة".


وأوضح دبوا أن "السفارة تساعد في إدخال المشاريع التجارية الاميركية الى الاسواق العراقية وفي تقديم الدعوات الرسمية بين الحكومات في إطار الاعمال التجارية الاميركية وتقديم خدمات ممتازة من خلال وزارة التجارة الاميركية لغرض المساهمة في إيجاد شركاء محليين في العراق والمساعدة في حل الخلافات التجارية وفهم القوانين واللوائح التي تنظم التجارة بين الولايات المتحدة والعراق"، مشيراً إلى أن "السفارة لا تؤثر في استثمار القطاع التجاري الخاص أو اختيار العمل في العراق".


وبشأن مدى تأثر فعاليات التجارة الاقتصادية بين العراق والولايات المتحدة على الاقتصاد العراقي، أكد دبوا أن "المؤسسات الاميركية -على سبيل المثال- تتنافس بشكل واسع على عطاءات قطاع الطاقة التي تؤثر بشكل كبير في الانشطة التجارية بين البلدين كما تشجع الولايات المتحدة نمو التبادل التجاري الثنائي بين البلدين".


وكان السفير الأميركي في بغداد ستيوارت جونز اعلن، الثلاثاء (10 من آذار 2015)، أن حجم التبادل التجاري بين العراق والولايات المتحدة بلغ أكثر من 16 مليار دولار في حينها، وأكد أن أكثر من سبعة مليارات منها صادرات عراقية، وفيما عزا عدم وجود شركات بلاده الكبيرة في السوق العراقية إلى عملها مع وكلاء محليين، أشار إلى أن واشنطن تتطلع لتوسيع علاقاتها "الستراتيجية" مع بغداد.
 


المصدر: جريدة المدى

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: