لاول مرة في كربلاء : هجوم انتحاري يودي بحياة 20 شخصاً

هيئة التحرير 2.7K مشاهدات0

   

    اكد مصدر امني مطلع، اليوم الاثنين، ان تنظيم داعش شن هجوماً واسعاً على قضاء عين التمر (120)كم الواقعة غرب محافظة كربلاء، فيما اعلنت قيادة عمليات الفرات الاوسط تصديها للهجوم الذي تخلله سيارات مفخخة وادت الى مقتل واصابة نحو 50 شخصاً.

 

وقال المصدر، ان :"5 عناصر من داعش تسللوا امس الى قضاء عين التمر غرب محافظة كربلاء في ساعة متأخرة من الليل، وبحسب مصادر اعلامية فانهم تسسلوا عبر سيارات زفاف لاحدى الاعراس".

 

واضاف المصدر ان :"احد المهاجمين فجر نفسه بحزام ناسف مستهدفا حفل زفاف بينما اطلق الاخرون النار بشكل عشوائي، مما ادى لمقتل نحو 20 شخصا واصابة اكثر من 30 اخرين".

 

وفي ذات السياق، اعلنت قيادة عمليات الفرات الاوسط في بيان لها اليوم، بحسب قناة الغدير، ان :"احد الانتحاريين فجر نفسه باستهداف حفل زفاف بحزام ناسف و رمانات يدوية ورمي عشوائي ببندقية كلاشنكوف أدى إلى استشهاد (15) مواطنا واصابة (16) اخرين أغلبهم نتيجة الرمي العشوائي موضحا ان الاجهزة الامنية قتلت الانتحاريين الأربعة الباقين"، مبينةً :"ان الموقف الآن مسيطر عليه تماما".

 

 

ولم تعلن اية جهة بشكل رسمي تبني العملية، لكن شن عناصر داعش هجمات مماثلة في مناطق جنوب غرب محافظة الانبار.

 

مصادر اعلامية اخرى كالعربي الجديد اكدت ان الهجوم أسفر عن مقتل 15 عنصراً من الجيش ومليشيا "سرايا السلام"، وإصابة ثلاثين آخرين. ووقع الهجوم بحدود الساعة الواحدة من صباح اليوم.

 

وأكدت مصادر طبية، في محافظة كربلاء، أن "15 عنصراً من الجيش ومليشيا سرايا السلام، قتلوا في الهجوم وأصيب ثلاثون آخرون".

 

بدورها، أرسلت قوات الشرطة في محافظة كربلاء، تعزيزات عسكرية إلى المنطقة، لإسناد قوات الجيش في التصدي لهجوم "داعش" على البلدة، وفق ما أعلن مصدر أمني في قيادة شرطة كربلاء.

 

 

وتشهد هذه المناطق إجراءات أمنية مشددة وانتشاراً مكثفاً للميليشيات، كونها تقع بجوار مناطق جنوب غرب محافظة الأنبار التي تشهد عمليات عسكرية مستمرة، ضد مناطق سيطرة "داعش" في المحافظة، منذ أكثر من عامين ونصف.

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: