لعبة العراق وكوريا الشمالية تنتهي بالتعادل الايجابي

هيئة التحرير 4.7K مشاهدات0

مباراة العراق وكوريا الشمالية انتهت بالتعادل الايجابي 1-1 ، امس الاحد، في مباراتهما الودية الثانية في العاصمة الماليزية كوالالمبور.

وقد سجلت كوريا الشمالية هدف السبق في الدقيقة 21 من خطا دفاعي ، فيما سجل اللاعب مهند عبد الرحيم هدف التعادل لمنتخبنا الوطني في الدقيقة 30 من زمن المباراة .
 

حيث كان منتخبنا الوطني قد خسر الاسبوع الماضي في مباراته الاولى مع كوريا الشمالية بهدف دون رد ضمن معسكره المقام في العاصمة الماليزية كوالالمبور.

ولعب المنتخب العراقي لكرة القدم  ودياً وذلك أمام نظيره الكوري الشمالي، في العاصمة كوالالمبور يأتي ضمن فترة استعداداته المتعلقة بالتصفيات المؤهلة إلى مونديال 2018 التي يفتتحها بملاقاة أستراليا في الأول من الشهر المقبل في مدينة بيرث.

ومن هذا الجانب فيعسكر المنتخب العراقي في ماليزيا لمدة عشرة أيام يخوض خلالها لقاء وديًا ثانيًا أمام كوريا الشمالية ، أيضًا في 21 الجاري ، وقد وصل المنتخب الكوري الشمالي إلى كوالالمبور أول من يوم أمس السبت لخوض هاتين الوديتين.

ومن خلال المباريات الاستعدادية يسعى الجهاز الفني للمنتخب العراقي بقيادة راضي شنيشل إلى استكمال الجاهزية الملائمة لأسود الرافدين قبل مواجهتي أستراليا والسعودية ، حيث يذكر أن المنتخب العراقي يستقبل نظيره السعودي في كوالالمبور في السادس من أيلول/ سبتمبر المقبل في الجولة الثانية من تصفيات المجموعة الثانية التي تضم اليابان والإمارات وتايلاند أيضاً.

ومن الجدير بالذكر انه قد التقى المنتخبان الثلاثاء الماضي ودياً وخسر فيها العراق 0-1 ن ومن المؤمل ان يخوض منتخبنا تجربته الثانية بتشكيلة قريبة من تلك التي ستخوض مباراتي استراليا والسعودية بعد الاعلان عن التشكيلة النهائية ومغادرة اللاعبين الثمانية فضلا على التحاق اللاعبين علي حصني ومحمد حميد.

وقد بعث لاعبينا المحترفين رسائل اطمئنان واضحة ليس فقط في المستويات الفنية التي يقدموها مع فرقهم المختلفة بل بتواصلهم اليومي مع المدير الاداري للمنتخب في سبيل وصولهم الى استراليا في الوقت المناسب ، اذ سيكون الدولي سعد عبد الامير اول الواصلين الى استراليا يتبعه على دفعات اللاعبين الاخرين علي عدنان و احمد ياسين وياسر قاسم وعلي عباس وجستن ميرام وضرغام اسماعيل وعلي فائز.

حيث سيغادر وفد منتخبنا الوطني العاصمة كولامبور الثلاثاء المقبل متوجها الى مدينة بيرث الاسترالية على امل خوض لقائه الاخير امام فريق بيرث قبل المواجهة المنتظرة امام الكنغارو ، ورفض الجهاز الفني للمنتخب الوطني مواجهة نظيره الصيني في الاول من تشرين الاول المقبل في العاصمة بكين .

واكد المدير الفني للمنتخب الوطني راضي شنيشل انه تلقى اتصالا من رئيس اتحاد الكرة عبد الخالق مسعود يشعره برغبة الاتحاد الصيني باقامة مباراة بين المنتخبين “مبينا ان “توقيت يوم الفيفا في الشهر العاشر لايخدم اقامة مباراة لمنتخبنا اذ يصعب التحاق المحترفين بالوقت المحدد مما يقلل من فائدتها الفنية على المنتخب” ، واضاف شنيشل ان “الذهاب مبكرا الى اليابان والتحاق اللاعبين المحترفين بوقت محدد افضل من اقامة مباراة يغلب عليها غياب الاعمدة الرئيسية للمنتخب”.

حبث يشار الى ان الجهاز الفني للمنتخب الوطني اعلن الجمعة التشكيلة النهائية التي ستخوض غمار مباراتي استراليا والسعودية والتي تالفت من جلال حسن ومحمد كاصد ومحمد حميد وسعد عبد الامير واحمد ابراهيم وضرغام اسماعيل وسامال سعيد وياسر قاسم وعلي عدنان وجستن ميرام ومهند عبد الرحيم واحمد ياسين وعلاء عبد الزهرة وجاسم محمد وامجد وليد وكرار محمد وعلي لطيف وعلي حصني وعلاء مهاوي وعلي عباس وسعدناطق

وايضا علي فائز ومهدي كامل ومحمد شوكان فيما سيعود اللاعبين الثمانية الى العاصمة بغداد ، وهم علي عبد الحسين ودولفان مهدي ووسام مالك وحسام كاظم ومازن فياض وميران خسرو وعصام ياسين وحسين عبد الواحد الذي قدم اعتذاره عن عدم الاستمرار لظروف شخصية.

الخلاصة: وكالات

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: