بعد هروب مقاتليه: داعش يفرض إقامة جبرية على أسر عناصره في الشرقاط

هيئة التحرير 590 مشاهدات0

    كشف مصدر محلي في محافظة صلاح الدين، عن إلغاء تنظيم "داعش" ما تسمى "الورقة الرمادية" في قضاء الشرقاط شمالي المحافظة، لافتا الى أن التنظيم فرض الإقامة الجبرية على أسر ما تبقى من قادته.

وقال المصدر، إن "تنظيم داعش قام بإلغاء الورقة الرمادية بعد شهرين على اعتمادها للخروج من الشرقاط والتي كانت تعطى لأسر قادته وعناصره حصرا، لتأمين خروجها، في حين يصر على بقاء الأسر الأخرى لاستخدامها كدروع بشرية أمام أي تقدم للقوات الأمنية المدعومة بالحشد الشعبي".

 

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن "داعش فرض الإقامة الجبرية على أسر ما تبقى من قادته في الشرقاط"، مشيرا الى أن "قرار التنظيم الأخير جاء بعد تنامي موجات الهروب لقادته وعناصره من الشرقاط على نحو هدد بانهيار شامل".
 

من جانبها، طلبت القوات العراقية من أهالي ناحية القيارة جنوب الموصل المغادرة فوراً إلى مكانين لتفادي أي أضرار، مؤكدة قرب اقتحام مركز الناحية لاستعادتها من يد التنظيم.

وقالت وزارة الدفاع العراقية، في بيان وجهته إلى أهالي القيارة عبر إذاعة خاصة، إن القوات بانتظار أمر الاقتحام الذي بات وشيكا، مشيرة إلى أن على الأهالي المغادرة إلى قرية التينة والمجمع السكني للقاعدة.

وكان قائد عمليات نينوى، اللواء الركن نجم عبدالله الجبوري، أكد أن القوات المشتركة تقف على بعد 500 متر من مركز ناحية القيارة، وأنها باتت تسيطر على معظم المواقع النفطية التي كان التنظيم يسرق النفط الخام منها.

 

وكان تنظيم "داعش" أصدر، في (18 حزيران 2016)، "الورقة الرمادية" من أجل تأمين خروج أسر قادته وعناصره من الشرقاط.

المصدر: السومرية نيوز + العربية

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: