سليم الجبوري: تقوية العلاقات مع ايران يخدم مصالح الحكومة العراقية

هيئة التحرير 1.6K مشاهدات0

اكد رئيس مجلس النواب العراقي سليم الجبوري، اليوم السبت، أن العراق يواجه "ازمة امنية حقيقية" تتمثل بتنظيم (داعش) و"الجماعات الارهابية"، وفيما دعا الاصدقاء والجيران إلى "وقفة حقيقية بجانب العراق لتجاوز هذه الازمة"، عد أن تقوية العلاقات مع ايران "مدعاة فخر للعراق".

وقال سليم الجبوري خلال مؤتمر صحافي مشترك عقده مع رئيس مجلس الشورى الايراني علي لاريجاني في طهران، إن "اصحاب القرار في العراق والمؤسسات الحكومية يدعون الى ايجاد علاقة قوية مع جمهورية ايران الاسلامية كما يدعون الى مضاعفة جسور التعاون بين البلدين"، عادا أن "ذلك مدعاة لفخر العراق ويخدم مصالح الحكومة والشعب العراقي" .

واضاف الجبوري، أن "العراق يواجه في الوقت الراهن ازمة امنية حقيقية تتمثل بتنظيم (داعش) والجماعات الارهابية "، داعيا الاصدقاء والجيران الى "وقفة حقيقية الى جانب العراق من اجل تجاوز هذه الازمة".

وكان رئيس مجلس الشورى الايراني علي لاريجاني عد، اليوم السبت،(20 اب 2016)، أن وحدة الاراضي العراقية "مبدأ مهم لتحقيق الاستقرار الامني في المنطقة"، فيما اعرب عن امله بـ"تجاوز العقبات" التي تواجه التجار الايرانيين لتطوير العلاقات الاقتصادية بين البلدين.

ووصل رئيس مجلس النواب العراقي سليم الجبوري، صباح اليوم السبت، الى العاصمة الايرانية طهران في زيارة رسمية، لبحث مع المسؤولين الايرانيين الحرب ضد تنظيم (داعش) وملف المحافظات غير المستقرة.

واعلن رئيس مجلس النواب سليم الجبوري، يوم الثلاثاء،( 16 اب 2016)، عزمه زيارة ايران وتركيا "قريباً"، وأكد أن الزيارة تهدف الى تفعيل مقررات مؤتمر اتحادات برلمانات الدول الاسلامية مع البلدين، فيما أكد أن جدول اعماله سيتضمن مناقشة واقع المحافظات غير المستقرة امنياً وسياسياً وبحث الاستعدادات الجارية لتحرير محافظة نينوى.

يذكر أن زيارة رئيس مجلس النواب سليم الجبوري تأتي بعد أيام على اعلان القضاء براءته من التهم التي وجهها له وزير الدفاع خالد العبيدي بشأن تورطه وعدد من النواب بقضايا فساد.

المصدر : المدى برس

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: