رفع العلم العراقي وسط الموصل وانسحاب داعش الى سوريا

هيئة التحرير 2.1K مشاهدات0

رصدت قوات العشائر في محافظة الانبار غرب العراق انسحاب مئات المسلحين من داعش مع عائلاتهم من قضاء راوة باتجاه مدينة القائم المحتلة من قبل التنظيم ومنها توجهوا إلى الاراضي السورية.

مسؤول الاستخبارات في الحشد العشائري في الانبار ناظم الجغيفي أكد أن نحو 700 من أفراد داعش تلقوا أوامر من التنظيم بإخلاء جميع المقار و مَضافاته في قضاء راوة وبالانسحاب مع عائلاتهم منها والتوجه عبر الصحراء الى الاراضي السورية المحتلة من قبله هناك.


أظهر تسجيل جديد للعلم العراقي داخل مدينة الموصل معقل داعش شمالي العراق وذلك للمرة الخامسة منذ اخر عملية لرفع العلم العراقي فوق "الجامع النوري الكبير" الذي خطب فيه أول مرة زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي.

ويظهر التسجيل لصق العلم العراقي على مدرسة المتميزات في الجانب الايسر من الموصل التي يتخذ منها التنظيم ديوانا اداريا , ووفقا لناشطين فان افراد التنظيم شنوا حملة دهم واعتقال في المنطقة ذاتها بحثا عن الاشخاص الذين الصقوا العلم على المدرسة.

وكان أول ظهور للعلم العراقي في مدينة الموصل شمالي العراق عندما رفعه مجهولون في منطقة في سوق باب الطوب باتجاه شارع السرج خانة وسط المدينة , وفور ذلك استتنفر التنظيم مسلحيه الذين شنوا عمليات اعتقال لعدد من الباعة المتجولين الذين كانوا قريبين من موقع العلمية.

وتشير عمليات رفع العلم العراقي الى ظهور حركات مناوئة لداعش بعد عامين من احتلال التنظيم للمدينة , وبرغم خضوع الموصللاحتلال داعش منذ حزيران /يونيو عام 2014 واستمرار معاناة أهلها بسبب فرض التنظيم أحكامه المتطرفة على جميع نواحي الحياة , يواصل العديد من النشطاء تحدي تلك الأحكام , كما إنتشرت في شبكات التواصل الاجتماعي قبل أيام صورة تعبر عن تضامن أهالي الموصل مع ضحايا تفجير منطقة الكرادة وسط بغداد وتندد بجرائم داعش.

المصدر: اخبار الان

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: