مديرية الشباب: 60% من منشآت الرياضة في الانبار مدمرة

هيئة التحرير 352 مشاهدات0

كشفت مديرية الشباب والرياضة في محافظة الأنبار، اليوم الثلاثاء، عن تدمير 60% من المنشآت الرياضية في المحافظة بسبب سيطرة تنظيم (داعش)، فيما أكدت صعوبة إعادة تأهيل تلك المنشآت نتيجة الأزمة الاقتصادية التي تمر بها البلاد.

وقال مدير الرياضة والشباب مجهد فهد، إن "سيطرة تنظيم (داعش) على مناطق واسعة من محافظة المحافظة وما رافقها من عمليات تفجير وتخريب، أدت إلى دمار 60% من المنشآت الرياضية في المحافظة منها ملعبا الرمادي الاولمبي والكبير في القائم وقاعات ومشاريع رياضية أخرى".

وأضاف فهد، أن "جميع أقضية ونواحي المحافظة كانت قد شهدت إنشاء مشاريع رياضية كبيرة خلال المدة التي سبقت سيطرة تنظيم داعش، منها القاعات الرياضية المغلقة وفندق خمس نجوم في الرمادي وملاعب لكرة القدم ومسابح وملاعب لكرة الطائرة والسلة والساحة والميدان مع ملحقات خدمية، إلا أن جميعها مدمر الآن"، مؤكداً "صعوبة إعادة تأهيلها في ظل الظروف الاقتصادية الحرجة التي يمر بها العراق والأنبار خصوصاً".

وكان نادي الرمادي الرياضي بمحافظة الأنبار أعلن، أمس الاثنين،(8 من آب 2016)، أن نسبة الدمار في ملعب المدينة بلغت 80%، وفيما عزا توقف جميع النشاطات الرياضية طيلة السنتين الماضيتين جراء الحرب على الإرهاب، أكد الحاجة "للدعم المادي والوقفة الجادة" من قبل مسؤولي المحافظة لإعادة نشاطه الرياضي.

يشار إلى أن محافظة الانبار شهدت وسيطرة التنظيم على اغلب مدن الانبار ونزوح ما يقارب مليون شخص إلى المحافظات العراقية المختلفة، فيما استطاعت القوات الأمنية مطلع عام 2016 من تحرير مدينة الرمادي والفلوجة وهيت والرطبة وناحية الكرمة ومدن أخرى في غرب الانبار، وقتل المئات من عناصر التنظيم خلال المواجهات.

المصدر : المدى برس

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: