السفارة الايرانية: سننقل “مجاهدي خلق إيران” خلال 45 يوماً الى خارج العراق

هيئة التحرير 1.5K مشاهدات0

 

قال السفیر الإیراني في العراق حسن دانائي فر أن العناصر الباقون من منظمة "مجاهدي خلق" الايرانية المعارضة سيتم اخراجهم من العراق خلال45 يوما.

وبحسب شبكة "روداوو" قال دنائي أن" الحكومة العراقیة وبالتعاون مع الامم المتحدة قامت باخراج 65 بالمئة من (عناصر خلق) من اراضیها وان العدد المتبقي منهم سیتم نقلهم من هذا البلد خلال 45 یوما ".

وأضاف فر ان " الحكومة العراقیة سعت وراء إخراجهم من أراضیها خلال الأعوام الماضیة، لكن هذه العملیة تأخرت بسبب ضغوط امیرکا وبعض حلفائها "، مشيرا الى ان "وفقا لمعلوماتي فانه اذا لم تكن هناك ضغوط أمريکیة ، فقد کانت الحكومة العراقیة قد طردت کافة عناصر المنظمة من اراضیها خلال الاعوام الماضیة"، وأوضح فر بان " ایادي هذه الزمرة لیست متلطخة بدماء الشعب الایراني فحسب بل طالت الشعب العراقي ایضا، وان هذه الزمرة تعتبر الشریك الرئیس لجرائم صدام خاصة خلال قمع الانتفاضة الشعبانیة عام 1991 وکذلك ثورة الاکراد ".

وكان قصف صاروخي استهدف معسكر ليبرتي قرب مطار بغداد في العراق في 5 تموز الماضي والذي يضم أفراد منظمة مجاهدي خلق الإيرانية مما ادى الى خسائر بشرية ومادية في المعسكر.
وأعلنت مصادر أمنية في العاصمة العراقية بغداد، أن عدداً من صواريخ الكاتيوشا سقطت  قرب معسكر ليبرتي الذي تتخذه جماعة مجاهدي خلق الإيرانية المعارضة مقراً لها قرب مطار بغداد الدولي، وقال المتحدث باسم قيادة عمليات بغداد، العميد سعد معن، إن عدداً من الصواريخ سقط على معسكر ليبرتي قرب مطار بغداد الدولي، مساء اليوم"، مشيراً إلى أن "القوات الأمنية باشرت على الفور إجراءات المتابعة وتعقب الجهة التي أطلقت الصواريخ".

وتتهم المقاومة الإيرانية "المليشيات المقربة من طهران" بالعمل على استهداف معسكر ليبرتي بين الحين والآخر قرب بغداد، وتستخدم المقاومة الإيرانية الأراضي العراقية لشن هجمات على إيران من قواعدها العسكرية قرب حدود إيران، وبعض المناطق العراقية، ما يدفع بطهران إلى القيام بهجمات جوية وصاروخية على قواعد الجماعة داخل العراق من وقت إلى آخر.
وشكلت منظمة مجاهدي خلق التي تعد أبرز حركات المعارضة الإيرانية المسلحة، جيشاً قوامه آلاف المقاتلين تمركزوا في عدة قواعد في العراق بدعم ومساندة من الرئيس الراحل صدام حسين.

المصدر : اورينت نيوز

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: