بالفيديو: التورنيدو البيرطانية تقصف قصر سابق لصدام في الموصل

هيئة التحرير 506 مشاهدات0

أعلنت وزارة الدفاع البريطانية، أن مقاتلات تابعة لسلاح الجو الملكي شنت غارة على قاعدة تدريب لتنظيم "داعش" تتخذ من قصر رئيس النظام السابق صدام في الموصل مقرا لها.

 

وأوضحت الوزارة، في بيان، امس الاربعاء، أن الغارة جاءت في إطار عملية مشتركة لدول التحالف الدولي، نفذت يوم الاثنين الماضي، بعد عمليات استطلاعية واسعة النطاق، تم خلالها التأكد من استخدام "داعش" للمقر كمركز تدريب مجندين أجانب.

وحسب البيان، ألقت مقاتلتا "تورنادو" قنابل ضخمة من طراز "Paveway III" يبلغ وزن كل منها 900 كيلوغرام، على المقر ومركز أمني أقيم بالقرب منه.

وتابع البيان أن المجمع المحصن المقام على ضفاف نهر دجلة يتكون من مبنى القصر الرئيسي الذي يستخدمه التنظيم لعقد اجتماعات وتوفير المساكن لبعض عناصره، ومن عدة مبان أخرى تستخدم كمراكز قيادة أو منشآت معنية بالرقابة والتدريب والأمن الداخلي والعمليات القمعية.

وبثت موقع صحيفة الانديبيندت البريطانية مقاطع فيديو تظهر عملية القصف التي تمت من قبل سلاح الجو الملكي لقصر صدام السابق.

يذكر أن القصر شييد ، بأمر من رئيس النظام العراقي السابق صدام حسين، في عام  1994، إثر اتفاق مع الأمم المتحدة بشأن عدم تفتيش مقرات الإقامة الخاصة به، ويوجد في حرم القصر 3 بحيرات و شلالين اصطناعيين.

 ويعتقد أن صدام أنفق قرابة ملياري دولار على بناء نحو 50 قصرا في الفترة بين 1991 و1999.

 

 

وقال المتحدث باسم التحالف الدولي ضد داعش الكولونيل كريس غارفر “نراهم يضعفون داخل الموصل (…) نرى بعض المؤشرات على أن معنوياتهم أقل”.

وأضاف أنه في الوقت الحالي، كبار قادة التنظيم ينفذون إعدامات بحق مقاتلين بسبب “الفشل في ساحة المعركة”، مضيفا أن قادة التنظيم “ليسوا سعيدين بمكانهم في الموصل”.

وتتولى قوات التحالف الدولي بقيادة واشنطن، تقديم الدعم والتدريب والمشورة للقوات العراقية والكوردية التي تخوض منذ أشهر معارك للتقدم باتجاه الموصل، تمهيدا لشن هجوم من أجل استعادة ثاني أكبر مدن البلاد التي يسيطر عليها تنظيم داعش منذ العام 2014.

 

ماذا استهدف التحالف .. واين؟

 

نفذت قوات التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة، 12 ضربة جوية على أهداف لتنظيم #داعش الإرهابي في كل من سوريا والعراق.

وأفاد بيان قوة المهام المشتركة لعملية العزم الصلب أورده الموقع الإلكتروني لوزارة الدفاع الأمريكية “البنتاجون” امس الأربعاء، بأن قوات التحالف نفذت 5 ضربات جوية في سوريا مستخدمة طائرات مقاتلة لضرب أهداف بالقرب من الرقة ومنبج.

وتم خلال تلك الضربات، استهداف مقر للتنظيم و 4 وحدات تكتيكية منفصلة فضلا عن تدمير 5 مواقع قتالية.

وفي العراق، نفذت قوات التحالف بالتنسيق مع القوات العراقية 7 ضربات جوية بالقرب من كيسيك والموصل والقيارة والرمادي والراوة وتلعفر.

وتم خلال تلك الضربات استهداف 4 وحدات تكتيكية وتدمير 9 سيارات وموقع قتالي للتنظيم وبعثرة موقع لإطلاق قذائف الهاون فضلا عن تدمير رشاش من العيار الثقيل ونظام قذائف هاون ومنطقة تجمع.

كما تم تدمير سيارة مفخخة و 4 سيارات تكتيكية وناقلة وقود فضلا عن استهداف مقر للتنظيم.

الخلاصة – وكالات

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: