استجواب وزير الدفاع .. هل كشف كل شيء؟

هيئة التحرير 4.7K مشاهدات0

 

بعد موجة تراشق الاتهامات التي نشبت في جلسة مجلس النواب بين العبيدي وعدد من البرلمانيين والكتل النيابية، ليوم امس الاثنين، اعلن العبادي رئيس الوزراء بـ"منع السفر المؤقت" لمن وردت أسماؤهم في اتهامات وزير الدفاع خالد العبيدي خلال جلسة استجوابه، في حين غرد عراقيون عبر تويتر وفيس بوك، عن ضرورة محاسبة المفسدين ومعاقبة المتورطين في ايصال البلاد الى الانهيار الاقتصادي والامني.

 

لماذا تم استدعاء العبيدي ؟

 

اكد مصدر برلماني مطلع، لموقع الخلاصة، ان جلسة مجلس النواب الخاصة لاستجواب وزير الدفاع العبيدي، كانت مخصصة لمعرفة وجهات النظر وتقصي الحقائق والمتعلقة بصفقات التسليح والطائرات وانتشار شائعات بوجود اختلاسات مادية تقدر بالملايين، ونسب الانجاز المتدنية مع صرف مبالغ مالية طائلة من الموازنة العامة للحكومة العراقية.

 

وفي مستهل الاستجواب استفسرت النائبة عالية نصيف عن انشاء المستشفى العام للقوات المسلحة والتلكؤ والفساد الخاص بها خصوصا ان مبلغ العقد اكثر من 147 مليون دولار تم تمديده من قبل الوزير الى ثلاث سنوات بدلا من 18 شهر نسبة الانجاز من 1-6 حتى الان 65% والمقاول تعهد باكمال العمل في 15-4-2015 الا ان العمل توقف".

 

وفي معرض الاجابة اكد السيد وزير الدفاع استعداده لتوضيح الحقائق كافة امام مجلس النواب منوها الى مطالباته السابقة بتاجيل طلب الاستجواب كونه مازال تحت نظر المحكمة الاتحادية.

 

واشار الى ان عقد مستشفى القوات المسلحة ابرم في 2009 ومن المفترض ان تسلم في 2013 بمبلغ 136 مليار دينار منوها انه كان من المفترض ان تحاسب الوزارة السابقة المقاول لكن بعد تولي الوزارة تم متابعة الاعمال ودفع الاستحقاقات لما تم انجازه.

 

ووجهت العديد من الاتهامات وتضيح النقاط ونفي الشائعات التي تدور حول وزير الدفاع، منها عن اسباب توقف العمل بعقد تاهيل وتطوير قاعدة الصويرة الجوية المبرم بمبلغ يقدر 585 مليون دولار ينفذ في 1080 يوم بتاريخ تنفيذ في 18-1-3015 ، والذي ان تم انشائه سيتم تسليم طائرات كورية.

 

وقدمت النائبة عالية نصيف سؤالا أخرا بينت فيه استخدام السيد وزير الدفاع الطائرات خارج السياقات والضوابط لمرات عديدة ولخدمته الشخصية اثناء سفره الى محافظة اربيل وهو هدر للمال العام.

 

ونفى السيد الوزير ماذكرته النائبة نصيف كون اغلب الطلعات كانت ضمن طلعات طائرات القوة الجوية اثناء التدريب . ولفتت النائبة نصيف الى صرف السيد الوزير مبلغ 279 مليون دينار لتاهيل دور ضيافة غير تابعة لوزارة الدفاع وانما لأمانة سر مجلس الوزراء .

 

وفي مداخلة له اكد السيد سليم الجبوري رئيس مجلس النواب ان هناك غايات ونوايا لافشال عملية الاستجواب مع عدم اهمال ماتم ذكره من اسماء ووقائع ومستعد للمثول امام القضاء والتحقيق بشان ما ورد والاتهامات هي للتنكيل والتسقيط والمس بشخصيات ارادت التوصل الى الحقيقة، داعيا الى معرفة حجم المبالغ والعقود التي تم الحصول عليها في حال كانت صحيحة ،مستفسرا عن اسباب السكوت عن تلك الوقائع واثارتها في جلسة الاستجواب ، مؤكدا لجوءه الى القضاء للوصول الى الحقيقة.

 

من المتهم ؟

 

وفي خضم النقاشات الحادة التي سببت جدالا واسعا تحت قبة البرلمان، وتراشق الاتهامات بعد اقرار العديد من الاعترافات بين الاطراف المتنازعة، ذكر العبيدي وعدد من النواب اسماء جديدة لفتح ملفات اختلاس وفساد مالية كبيرة، الامر الذي استدعى ايضاح الامور وتقصي الحقائق.

 

 

واكد المصدرلموقع الخلاصة، ان:"خلال جلسة الاستجواب وبخصوص صفقات التسليح، وجه العبيدي موجة اتهامات لسليم الجبوري وجمال الكربولي بالتورط ووجود ملفات فساد تورطهما بتلك العقود، فيما تبادل نواب اخرون تهم الفساد فيما بينهم بعد الأجوبة التي ادلى بها".

 

واتهم وزير الدفاع خالد العبيدي، رئيس البرلمان سليم الجبوري بمساومته على عقد قيمته اكثر من ترليون دينار عراقي، وكشف العبيدي عن مقاولي الربط الذين كان يرسلهم رئيس مجلس النواب سليم الجبوري للتفاوض بشان صفقات الفساد وهم كل من مثنى السامرائي وهيثم شغاتي".

 

من جانب اخر، كشفت لجنة النزاهة النيابية، عن ذكر العبيدي خلال جلسة استضافته "اسماءً من مكون آخر" لم يعلنها حلال جلسة استجوابه في جلسة مجلس النواب اليوم، فيما اعتبرت أن الوزير خرج في عملية الاستجواب وكأنه "صحفي بعيدا عن هويته".

 

كما اتهم العبيدي، النائب عن تحالف القوى حيدر الملا بمساومته بمبالغ مالية مقابل سحب طلب استجواب سابق تقدمت به النائبة حنان الفتلاوي، فيما ابدى الملا، استغرابه من الاتهامات التي وجهت اليه من قبل وزير الدفاع خالد الملا، مؤكدا انها "عارية عن الصحة"، فيما اشار الى عزمه مقاضاة العبيدي على خلفية تلك "الاتهامات".

 

وحسب بيانات العبيدي انه اتهم تورط النائب الكربولي (رئيس كتلة الحل) بصفقات فساد في صفقة التسليح، فيما رد الكربولي عنه وأعلن جمال الكربولي، عن عزمه مقاضاة وزير الدفاع خالد العبيدي لاتهامه بمحاولة "ابتزازه"، مؤكداً أن القضاء العراقي وضع ضوابط للتنصت أو التجسس على المواطنين العراقيين وما أعلنه وزير الدفاع هو "انتهاك صارخ" للقانون.

 

وكشف العبيدي قوله: ساومتني حنان الفتلاوي لسحب استجواب #عالية_نصيف مقابل مليوني دولار، فيما نشرت وكالات محلية العاجل ذاته لكن بمساومة حيدر الملابمبلغ 2 مليون دولار مقابل سحب طلب استجواب سابق تقدمت به النائبة حنان الفتلاوي.

 

وقال العبيدي خلال الجلسة إن النائبة عالية نصيف التي تتولى اساسا استجوابه، قامت بتعيين 2000 شخص في وزارة الدفاع خلال سنوات الدورة الحكومية السابقة.

 

وتداول النواب مطالبات داخل جلسة الاستجواب برفع الحصانة فورا عن رئيس مجلس النواب سليم الجبوري والنواب محمد الكربولي وحنان الفتلاوي وعالية نصيف وتقديمهم الى القضاء لثبوت ابتزازهم للدكتور خالد العبيدي وزير الدفاع لغرض تمرير صفقات وعقود فاسدة.

 

ونشرت النزاهة وصرّح عدد من النواب عن الاسماء الواردة بالفساد في قضية استجواب وزير الدفاع وسيتم التحقيق معهم، وحصل موقع الخلاصة على نسخة منها، وهم : محمد الكربولي، محمد الحلبوسي، سليم الجبوري، حنان الفتلاوي، عالية نصيف، مثنى السامرائي، هيثم شغاتي، طالب المعمار،حيدر الملا".

 

محللون واعلاميون يتحدثون

 

الى ذلك اكد د. فاضل البدراني (مختص في الشؤون السياسية العراقية) ان: "ان البرلمان ارتكب خطأ كبيرا عندما قبل باستجوابات كيدية مبنية على مصالح نفعية للنائبة عالية نصيف ضد وزير الدفاع خالد العبيدي، مبيناً ان :"الاستجواب ان النائبة عالية لم تكن بمستوى شخصية المستجوب وتلفظت بالفاظ ندية لا ترقى لمستوى شخصية ممثلة شعب وصعقت امام قوة شخصية وزير الدفاع".

 

واضاف البدراني ان :"معظم نواب البرلمان انتابهم التهور في جلسة الاستجواب وفقدوا أعصابهم وفشلوا بعيون العراقيين عندما تصوروا ان اختلاق الفوضى وعدم الجلوس هو السبيل لاظهار قوة شخصيتهم".

 

الاعلامي عامر الكبيسي ذكر عبر صفحته في فيس بوك، ان :"الجلسة كانت للاستجواب وتحولت للمهاجمة بتكتيك ذكي من خالد العبيدي. مبيناً انه :"من حق الشعب بث كل الجلسة بدون تقطيعات، كلها يعني كلها، من غير زيادات حنان الفيس بوكية وفبركات عالية".

 

واضاف الكبيسي ان :"مصير خالد العبيدي كوزير دفاع سيحدد بالتصويت من قبل المجلس حصرا، ولقد زاد الأعداء له من النواب ومن كتلته، لكن شعبيته في الشارع ارتفعت جدا، ويصعب رفع الأيادي ضده خوفا من الشارع".

 

 

الى ذلك تصاعدت وتيرة المطالبات الشعبية والعراقية بشان كشف المفسدين ومحاسبة المتورطين في كل من وردت اسمائه على طاولة الاستجواب ليوم امس الاثنين، ودشن مغردون عبر تويتر، اليوم الثلاثاء هاشتاق #سرقوا_خبز_الشعب ، وعبروا عن ارائهم وبعضهم عن تاييد العبيدي في رد الاتهامات وكشف المتورطين في انهيار البلاد.

 

وعقد مجلس النواب، امس الاثنين، جلسته الثامنة من الفصل التشريعي الأول للسنة التشريعية الثالثة برئاسة سليم الجبوري وحضور 203 نواب، فيما تضمن جدول اعمال الجلسة استجواب وزير الدفاع خالد العبيدي والتصويت على مشروع قانون.

 

من جانب اخر، تفرد موقع الخلاصة بنشر جميع التصريحات الاعلامية والاتهامات المتبادلة بين مجلس النواب ووزير الدفاع خالد العبيدي، وتحدثت خلال تقرير مفصل عن وقائع جلسة الاستجواب، فيما تسارعت وتيرة الاخبار التي تلت تلك التقارير وحصوله على الصدارة في محركات البحث والمواقع الاخبارية.


 

 

 

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: