يونامي: مقتل واصابة 1966 عراقي خلال تموز 2016

هيئة التحرير 441 مشاهدات0

أعلنت بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق،"اليونامي"، مقتل واصابة 1966 عراقياً بأعمال العنف خلال شهر تموز الماضي، وفيما بينت أن العاصمة بغداد هي الأكثر تضرراً بين المحافظات الأخرى، جددت دعوتها لجميع الأطراف السياسية والحكومية في العراق إلى بذل الجهود لحماية المواطنين.

وقالت بعثة الأمم المتحدة في العراق،"اليونامي"، في بيان، إن "البعثة سجلت مقتلِ ما مجموعه 759 عراقياً وإصابة 1.207 آخرين جراء أعمال الإرهاب، والعنف، والنزاع المسلح التي وقعت في العراق خلال شهر تموز 2016"، مؤكدة أن "الاحصائية استثنت محافظة الانبار لعدم تسني البعثة من الحصول على حصيلة بعدد الضحايا بين صفوف المدنيين لهذا الشهر من مديرية صحة المحافظة".

وأوضح البيان، أن "عدد القتلى المدنيين في شهر تموز، بلغ 629 شخصاً، من بينهم عشرة قتلى من منتسبي الشرطة الاتحادية، ومنتسبي الدفاع المدني من الصحوة، وكذلك من منتسبي الحمايات الشخصية وشرطة حماية المنشآت ومنتسبي الإطفاء"، لافتة إلى أن "عدد الجرحى المدنيين، بلغ 1.061 شخصاً، من بينهم 13 منتسباً من الدفاع المدني، والحمايات الشخصية، وشرطة حماية المنشآت، ومنتسبي الإطفاء".

وتابع البيان، أن "عدد القتلى في صفوف القوات الامنية بلغ 130 عنصراً من ضمنهم أفراد من قوات البيشمركة وقوات المهام الخاصة والميليشيات التي تقاتل إلى جانب الجيش العراقي، مع استثناء عمليات الأنبار، فضلاً عن جرح 146 آخرين".

وأكد البيان، أنه "وفقاً لأعداد الضحايا التي سجلتها البعثة لشهر تموز، كانت محافظة بغداد الأكثر تضرراً، إذ بلغ مجموع الضحايا المدنيين 1.400 شخصاً، بينهم 513 قتيلاً، و887 جريحاً".

وجدد المبعوث الأممي في العراق، يان كوبيش، بحسب البيان، "دعوته لجميع الأطراف إلى بذل كل جهد ممكن لحماية أرواح المدنيين"، مؤكداً أن "اعداد الضحايا نتيجة الإرهاب والعنف والصراع في العراق مازال مرتفعاً"، مستنكراً في الوقت ذاته، الوضع الامني في العراق وفق تلك الاحصائيات، واصفاً ذلك بـ"غير المقبول".

يشار إلى أن بعثة الأمم المتحدة في العراق "يونامي"، أعلنت في (الأول من تموز 2016)، مقتل وإصابة 2119 عراقياً نتيجة أعمال العنف التي شهدتها البلاد خلال شهر حزيران الماضي، مسجلة انخفاضاً عما سجلته خلال شهر أيار الماضي، مجددة التأكيد على أن العاصمة بغداد كانت الأكثر تضرراً. 

المصدر : شبكة روداو

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: