خالد العبيدي يفتح النار في البرلمان ويكشف عن ملفات فساد خطيرة

هيئة التحرير 16.7K مشاهدات1

خالد العبيدي

اتهم وزير الدفاع خالد العبيدي، اليوم الاثنين، النائبة عالية نصيف بابتزاز الوزارة من خلال طلبات تعيين، فيما كشف عن ملفات فساد خطيرة في الحكومتين السابقة والحالية.
وذكر المكتب الاعلامي الخاص لوزير الدفاع خالد العبيدي في بيان أن "وزير الدفاع خالد العبيدي اتهم، النائبة عالية نصيف بابتزاز الوزارة من خلال طلبات تعيين تقدمت بها الأخيرة للوزير".
وأضاف البيان أن "العبيدي كشف عن ملفات فساد خطيرة بقضايا تسليح في الحكومتين السابقة والحالية".
وتابع البيان أن "العبيدي كشف عن مقاولي الربط الذين كان يرسلهم رئيس مجلس النواب سليم الجبوري للتفاوض بشان  صفقات الفساد وهم كل من مثنى السامرائي وهيثم شغاتي".
كان رئيس مجلس النواب سليم الجبوري رد ، اليوم الاثنين، سؤالاً موجهاً لوزير الدفاع خالد العبيدي من النائبة عالية نصيف خلال جلسة الاستجواب، وعدّه "ذا أغراض سياسية"، في حين عد وزير الدفاع خالد العبيدي، أن طلب جلسة الاستجواب جاء لـ "رفضه تمرير عقود فساد وطلبات مشبوهة".
وكان رئيس مجلس النواب العراقي سليم الجبوري شدد، اليوم الاثنين، على ضرورة أن تكون جلسة استجواب وزير الدفاع خالد العبيدي "عملية مهنية"، فيما أكد أن الجلسة ستكون "خالية من الأبعاد السياسية والشخصية".
وكان وزير الدفاع خالد العبيدي وصل، ظهر اليوم الاثنين،(الأول من آب 2016)، الى مبنى مجلس النواب العراقي لحضور جلسة استجوابه، وفيما أكد مكتب وزير الدفاع أن جلسة استجواب العبيدي تزامنت مع "أصعب مرحلة عسكرية يمر بها العراق"، عدّ حضوره الى الجلسة "إيماناً بالأطر الديمقراطية مهما كان وراؤها من مقاصد".
وعقد مجلس النواب العراقي، اليوم الاثنين (الاول من آب 2016)، جلسته الثامنة من الفصل التشريعي الأول للسنة التشريعية الثالثة برئاسة سليم الجبوري وحضور 203 نواب، فيما تضمن جدول اعمال الجلسة استجواب وزير الدفاع خالد العبيدي والتصويت على مشروع قانون.
وكان مصدر برلماني مطلع كشف، أمس الأحد (31 من تموز 2016)، أن لجنة الأمن والدفاع في مجلس النواب استضافت وزير الدفاع خالد العبيدي قبيل الجلسة المخصصة لاستجوابه المقررة اليوم الاثنين.
يذكر ان مجلس النواب العراقي صوت، يوم السبت، (30 من تموز 2016)، على رفض طلب وزير الدفاع خالد العبيدي بتأجيل استجوابه، فيما حدد، اليوم الاثنين، موعداً للاستجواب.

تعليقات (1)

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: