مجلس ميسان: المحافظة مدينة بـ150 مليار دينار للمقاولين

هيئة التحرير 380 مشاهدات0

دعا مجلس محافظة ميسان، رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي إلى الايعاز لوزارة المالية بإطلاق مستحقات المحافظة المالية لعامي 2015-2016. وفيما اكد تسريح المئات من موظفي العقود وتوقف المشاريع الخدمية، اشار إلى ان المحافظة مدينة للمقاولين بـ150 مليار دينار.


وقال نائب رئيس مجلس محافظة ميسان جواد رحيم الساعدي في حديث الى احدى الصحف المحلية، إن "المجلس يدعو رئيس رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي الى الإيعاز لوزارة المالية بصرف مستحقات المحافظة المالية من موازنة عامي 2015-2016"، مؤكدا "تسريح مئات موظفي العقود وايقاف المشاريع الخدمية نتيجة الحالة الاقتصادية الصعبة التي تعيشها المحافظة".  
واضاف الساعدي أن "واردات النفط في المحافظة تشكل اكثر من 15% من الموازنة العامة للبلاد"، مشيرا إلى انه "ليس من المنصف ان تتعامل الحكومة المركزية مع المحافظة بهذا الإجحاف".


وتابع الساعدي أن "مشاريع المحافظة متوقفة منذ ثلاث سنوات ولدينا مديونية بلغت اكثر من 150 مليار دينار كحقوق للمقاولين"، مضيفاً ان "المشاريع الوزارية كملعب ومسبح ميسان ومشروع ماء العمارة الكبير ما تزال معطلة، علماً ان الحكومة المحلية ابلغت الوزارات عن سبب تعطل المشاريع وشكلت لجانا وأغلقت بعدها ولا احد يعرف مصيرها".


واكد الساعدي أن "الدورة الحالية لمجلس المحافظة تفتقر لوجود أية مشاريع جديدة بسبب الأزمة المالية التي تمر بها البلاد، ما يتطلب ان تكون هنالك ستراتيجية للنهوض بالاقتصاد كتشغيل المصانع والمعامل او انشاء مطار في المحافظة اسوة بباقي المحافظات". 


وكان مجلس ميسان أعلن، في الـ26 من حزيران 2016، عن وجود 11 فرصة استثمارية جديدة بالمحافظة، وفي حين بيّن أنها تتعلق بقطاعات الصناعة والزراعة والكهرباء والشباب والرياضة، اتهم جهات محلية بعرقلة الاستثمار وهدد بكشفها.

المصدر : جريدة المدى 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: