65 قتيلاً وجريحاً في 3 انفجارت في بغداد وديالى

هيئة التحرير 375 مشاهدات0

قتل وجرح ما لا يقل عن 65 عراقياً، امس الاثنين، في ثلاثة تفجيرات هزّت البلاد، اثنان منهما في العاصمة بغداد، والآخر في ديالى.

ففي بغداد قتل وأصيب تسعة أشخاص بتفجير عبوة ناسفة، استهدف سوقاً شعبية في منطقة “الأمين”، شرقي بغداد، في ثاني تفجير من نوعه تشهده العاصمة العراقية، الاثنين، بعد انفجار عبوة ناسفة أسفر عن مقتل وإصابة 8 أشخاص.

وذكر مصدر في وزارة الداخلية أن “عبوة ناسفة انفجرت قرب سوق شعبية في منطقة الأمين؛ ما أسفر عن مقتل شخصين وإصابة سبعة آخرين بجروح”.

وأضاف المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن اسمه؛ لكونه غير مفوض بالتصريح للإعلام: إن “التفجير هو الثاني من نوعه، الذي يستهدف مناطق شعبية في بغداد، بعد وقوع تفجير بعبوة ناسفة قرب مطعم للمأكولات الشعبية في الحي الصناعي بمنطقة البياع، جنوب غربي العاصمة”، بحسب ما أفادت وكالة الأناضول.

وفي وقت سابق من صباح امس الاثنين، قتل وأصيب ثمانية أشخاص، بانفجار عبوة ناسفة في حي “البياع”، جنوب غربي بغداد، في حين ضبطت قوة أمنية حزامين ناسفين في حي “البنوك”، شمالي المدينة.

وإلى شمالي البلاد، حيث قُتل 15 عراقياً على الأقل؛ بينهم عناصر من الجيش، وأصيب 33 آخرون بجروح صباح الاثنين، في هجوم نفذه انتحاري يقود سيارة مفخخة، استهدف حاجزاً أمنياً بمدخل قضاء الخالص التابع لمحافظة ديالى، وفقاً لمصدر أمني.

وقال إيهاب علي، منتسب في شرطة القضاء: إن “انتحارياً يقود سيارة مفخخة فجّر نفسه وسط طابور للسيارات المدنية، لدى اقترابه من المدخل الشمالي لقضاء الخالص”، مشيراً إلى أن “الهجوم أوقع في حصيلة أولية 15 قتلى و33 مصاباً”.

وأضاف: إن “الانفجار وقع عندما كانت عشرات السيارات تنتظر دورها لغرض التفتيش من قبل عناصر الجيش، قبل السماح لها بدخول القضاء”، لافتاً إلى أن “الانفجار كان عنيفاً، وتسبب بإحراق عدد من السيارات، وتدمير المباني القريبة”.

ولم تعلن أية جهة مسؤوليتها حتى اللحظة عن التفجير الانتحاري، لكن المدن العراقية في وسط وجنوبي البلاد عرضة لهجمات شبه يومية يشنها في الغالب عناصر تنظيم الدولة، عبر سيارات مفخخة وانتحاريين وعبوات ناسفة؛ ممّا يوقع قتلى وجرحى، معظمهم مدنيون.

وتواصل القوات العراقية حملة عسكرية واسعة لطرد مسلحي تنظيم داعش من غربي البلاد، وتحديداً في محافظة الأنبار، وكذلك الزحف شمالاً نحو الموصل، معقل التنظيم الرئيسي في العراق.

المصدر : الخليج اونلاين

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: