رغم التقشف: نمو الاستثمار في كردستان واستقطاب 3.9 مليار دولار

هيئة التحرير 624 مشاهدات0

أكدت هيئة الاستثمار الحكومية في محافظة أربيل بإقليم كردستان العراق، تسجيل نمو في قطاع الاستثمار للفترة 2015 وحتى نهاية النصف الأول من العام الحالي واستقطاب مشاريع جديدة بقيمة 3.9 مليارات دولار أميركي.

وقال رئيس هيئة الاستثمار لمحافظة أربيل وهي عاصمة إقليم كردستان بشمال العراق، سامان عارب، إن قطاع الاستثمار في محافظة أربيل استقطب 3.9 مليارات دولار خلال 18 شهراً الاخيرة، حيث تمت إجازة 34 مشروعاً استثمارياً جديداً خلال تلك الفترة.

ومن المشاريع الاستثمارية الجديدة التي ذكرها رئيس هيئة استثمار أربيل إنشاء مصفاة جديدة للمشتقات النفطية، كلفتها تزيد على مليار دولار أميركي وسيتم افتتاحها خلال العام الحالي 2016، كذلك إنشاء مستشفيات استثمارية ومشاريع صناعية.

وقد أجازت هيئة الاستثمار 350 مشروعاً مختلفاً خلال الأعوام العشرة الاخيرة 2006-2016 في محافظة أربيل وحدها.

وأضاف رئيس هيئة استثمار أربيل، أن نمو الاستثمار تراجع بنسبة 50% خلال عام 2014 بداية ظهور تنظيم داعش في العراق وذلك مقارنة بعام 2013، لكن المعدل آخذ في النمو خلال العام الحالي.

وتواجه حكومة إقليم كردستان انتقادات حادة من قبل برلمانيين ومراقبين اقتصاديين بسبب تركيز قطاع الاستثمار ومنح التراخيص على نوعيات معينة من المشاريع، أبرزها قطاع إنشاء المساكن والمباني التجارية.

وقالت عضو المجلس المحلي في محافظة أربيل، جنار جلال، إن المشاريع الاستثمارية التي تقام في المحافظة بترخيص الحكومة لا تلبي طموح المجلس لأنها لا تخدم القضاء على البطالة وتوفير فرص عمل للمواطنين، كونها تركز على إنشاء المساكن والمباني التجارية وليس بينها أي مشروع استراتيجي يدعم البنية التحتية لقطاع الاقتصاد في الاقليم.

وأضافت في تصريح صحافي، أن مجلس محافظة أربيل اكتشف وجود الكثير من الخلل والفساد في مشاريع قطاع الاستثمار ويعمل على متابعة الموضوع، وقد أدى تحقيقه في الموضوع إلى سحب رخصة 14 مشروعاً خلال النصف الأول من العام الحالي.

وبدأ إقليم كردستان العراق المؤلف من ثلاث محافظات مساحتها 38 ألفاً و500 كم مربع وعدد السكان 5.5 ملايين نسمة، بتسجيل نمو سريع في قطاع الاستثمار فيه ابتداءً من 2006، وصل مجموع الاستثمارات خلال السنوات الست التالية وحتى 2012 إلى مبلغ 30 مليار دولار أميركي، ثم أخذت بالتراجع التدريجي بسبب مشاكل مالية مع الحكومة الاتحادية العراقية، وتوقف الأخيرة عن صرف حصة الإقليم من ميزانية الدولة والمقدرة بــ 12 مليار دولار أميركي سنوياً، ثم وفي 2014 وبعد دخول الإقليم في حرب ضد داعش توقفت عملية النمو.

ووصل إجمالي الاستثمارات المحلية والأجنبية التي استقطبها إقليم كردستان العراق خلال الفترة 2006-2016 إلى مبلغ 47.2 مليار دولار أميركي.

المصدر : العربي الجديد

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: