دعوات للمشاركة في “ثورة الإصلاح” بميدان التحرير

هيئة التحرير 1.4K مشاهدات0

كتب أحمد النعيمي : استيقظ سكان بغداد، صباح امس الأحد، على عشرات الشعارات والقصاصات الورقية في مناطق عدة، تحثهم على المشاركة فيما وصفته بـ"ثورة الإصلاح"، كما حددت الزمان والمكان لانطلاق التظاهرات، وهو الخامس عشر من الشهر الجاري، في ساحة التحرير وسط العاصمة.


ووفقا لمصادر أمن عراقية، فقد استنفرت أجهزة الأمن ومليشيات مسلحة مقربة من حزب "الدعوة"، أبرزها "حزب الله" و"بدر" و"الخراساني"، عناصرها لمسح تلك الكتابات والبدء بمطاردة المشتبه بوقوفهم وراء الحملة التي استهدفت جانبي الكرخ والرصافة، وطاولت أحياء سنية وشيعية على حد سواء.


ونشر ناشطون على صفحات التواصل الاجتماعي صورا لهم وهم يكتبون تلك الشعارات على الجدران ليلا.
ووفقا لمصادر مقربة من ناشطين عراقيين، فإن المظاهرات ستكون بداية للمطالبة بتغيير شامل، لإنهاء نزيف الدم وانحدار البلاد نحو التقسيم والاقتتال الداخلي. وبحسب المصادر ذاتها، فإن التيار المدني، وهو تكتل لمجموعة شبان عراقيين ناشطين في بغداد، هو من يقوم الحملة. وشوهد رجال أمن وهم يحملون أصباغا سوداء ويقومون بطلاء تلك الشعارات، فيما داهمت قوات خاصة مقرا ثقافيا بالعاصمة فجر اليوم، بحثا عن مشتبه بهم بالوقوف وراء تلك الحملة. 


إلى ذلك، أكد قيادي بارز بـ"التيار الصدري"، أن التيار، الذي يتزعمه مقتدى الصدر، سيؤيد هذا الحراك "لاقتلاع الفاسدين"، لافتا إلى أن "واقع العراق لن يتغير، وسيبقى 13 سنة أخرى في الدوامة نفسها والفساد ذاته ما لم يتم التخلص ممن جاء بهم الأميركيون، لأنهم أثبتوا فشلهم ولا يمكن إلا التخلص منهم"، على حد قوله. وكان رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، قد ألمح، في وقت سابق، إلى أن التظاهرات تؤثر على سير الحرب ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش)، وطالب في أكثر من مرة بتأجيلها.

المصدر : احمد النعيمي – كتابات

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: