بعد تفجير الكرادة : اعفاء قائد عمليات بغداد ومسؤولي الامن والاستخبارات

هيئة التحرير 1.6K مشاهدات0

 اقال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الجمعة ثلاثة مسؤولين امنيين في بغداد من مناصبهم بعد اعتداء الكرادة الذي اوقع 292 قتيلا الاحد وبعد ساعات على هجوم جديد أودى بحياة 30 شخصا وتبناه تنظيم داعش.

والاعتداء الانتحاري الذي وقع الاحد بشاحنة صغيرة مفخخة في حي الكرادة المكتظ اثار غضب العراقيين الذين يعتبرون حكومتهم غير قادرة على حماية المدنيين وعلى تطبيق اجراءات امنية فعالة.

وتبنى هذا الهجوم الذي ادى الى سقوط مئتي شخص ايضا والى اضرار هائلة، داعش الذي ما زال قادرا على الضرب بهجمات انتحارية تؤدي الى سقوط اعداد كبيرة من التقلى، على الرغم من الهزائم التي لحقت به.

وقع اعتداء الكرادة الذي يعد واحدا من الهجمات الاكثر دموية منذ الغزو الاميركي للعراق (2003-2011)، اثناء قيام العراقيين بالتسوق قبل عيد الفطر.

وقال مكتب رئيس الحكومة في بيان ان “رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي اصدر اليوم الجمعة امرا باعفاء قائد عمليات بغداد من منصبه، واعفاء مسؤولي الامن والاستخبارات في بغداد من مناصبهم”. وقائد عمليات بغداد هو الفريق عبد الامير الشمري.

وجاء قرار العبادي بعد أيام على اعلان وزير الداخلية العراقي محمد الغبان تقديم استقالته، موضحا انه قام بهذه الخطوة بسبب “تقاطع الصلاحيات الامنية وعدم التنسيق الموحد للاجهزه ا?منيه”، مشيرا الى “خلل اساسي” في هذا القطاع.

 

المصدر : القدس العربي

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: