وجهاء عامرية الفلوجة يدعون لتدارك موجة النزوح

هيئة التحرير 721 مشاهدات0

النازحين في عامرية الفلوجة

هيئة التحرير – الخلاصة

دعا وجهاء ومسؤولي عامرية الفلوجة الى تكثيف الجهود لاغاثة وتدارك موجة النزوح لالاف العوائل القادمة من عدة مناطق من الفلوجة وجرف الصخر والرمادي، مطالبين محافظ الانبار والقوات الحكومية والجهات المعنية الى اعادة النازحين من الرمادي وهيت والرطبة الى منازلهم وتهيئة مخيمات في المناطق الامنة، ونقل هذه العوائل الامنة.

وقال البيان الذي نشر عن وجهاء ومسؤولي العامرية  :”يجب تهيئة مخيمات ضرورية وفورية للمناطق المحررة حديثا في الرمادي وهيت والرطبة ونقل العوائل النازحة المتواجدة في العامرية الى تلك المخيمات”، بالاضافة الى توفير اماكن بديلة لاستقبال المحتجزين في العامرية وهم بالالوف الى مناطق اخرى من الانبار او خارجهاـ لغرض التدقيق الامني والمسارعة في معالجة الامر”.

الى ذلك اشار المجلس ان هناك 8000 عائلة نازحة خرجت من الفلوجة خلال الايام القليلة الماضية واستقبلتهم عامرية الفلوجة، مؤكدةً وجود الالاف المعتقلين لدى القوات الحكومية لغرض تدقيق اسمائهم ومعرفة المشتبه بهم في ضلوع انتمائهم لداعش من عدمها.

الى ذلك كشف نائب رئيس اللجنة الامنية في الانبار راجع العيساوي في بيان، ان “القوات الامنية عثرت على اعداد كبيرة من المعتقلين الابرياء الذين كان يحتجزهم تنظيم داعش في سجون داخل مدينة الفلوجة”، مشيرا الى ان “اغلبهم من المعتقلين القدماء أي الذين أخذهم داعش في عامي 2014و 2015”.

من جانبه دعا المتحدث الرسمي لمجلس محافظة الانبار عيد عماش، الحكومة المركزية والمجتمع الدولي الى دعم إعمار الفلوجة، مؤكدا انها تحتاج الى اعادة اعمار البنى التحتية وتأهيل الخدمات فيها، وقال عماش في اتصال مع “النور نيوز”، ان “حجم الكارثة والدمار الذي تعرضت له الفلوجة كبير ويفوق امكانيات الحكومة المحلية لمحافظة الانبار”، داعيا الحكومة المركزية إلى “أخذ دورها في تعويض المواطنين وإعادة إعمار المدينة، وباقي مناطق الانبار”، وطالب المجتمع الدولي والمنظمات الإقليمية والمحلية بـ”مساعدة المحافظة في إيواء النازحين واغاثتهم”.

وفي سياق متصل، دعا رئيس اللجنة العليا لإغاثة وإيواء النازحين، جاسم محمد، وزارات التجارة الصحة والكهرباء والمنظمات الدولية العاملة في العراق الى العمل على تلبية الاحتياجات الصحية للأسر النازحة من الفلوجة وتوفير الطاقة الكهربائية للمخيمات وتأمين مفردات الحصة التموينية الغذائية للنازحين.

وطالب محمد بحسب بيان  “الوزارات والمؤسسات الحكومية بالإسراع في تقديم الدعم والمساعدة لتلك الأسر التي هي اليوم بأمس الحاجة لتامين الاحتياجات الضرورية لهم”، مؤكدا على ضرورة “تظافر الجهود لإغاثتهم لاسيما وأن حرارة فصل الصيف جعلت أوضاعهم أكثر صعوبة، وأن مسؤولية إغاثتهم تقع على عاتق الجميع”.

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: