قائد عمليات تحرير ⁧الفلوجة⁩ : المعركة حسمت عسكرياً

المحرر 3.8K مشاهدات0

هيئة التحرير – الخلاصة

اكد قائد عمليات تحرير ⁧الفلوجة الفريق الركن عبد الوهاب الساعدي⁩ ان معركة تحرير المدينة حسمت عسكرياً وسيعلن تحريرها بالكامل قريباً، فيما اعلنت القوات المشتركة انها تخوض معارك عنيفة وتبعد اقل من 2٠٠م عن بناية قائمقامية الفلوجة.

وقال الساعدي ان :”تنظيم داعش هرب من مركز المدينة وسط تقدم كبير لقطاعات الجيش وقوات مكافحة الارهاب والفوج التكتيكي”، مشيرا الى ان :”المعركة حسمت عسكريا، مع استمرار تقدم القوات نحو مركز المدينة”.

ونقل بيان صحفي تداوله ناشطون واعلاميون عن قائممقام الفلوجة ان جهاز مكافحة الارهاب تبعد عن مبنئ قائممقام الفلوجة 200 متر فقط، وان الشرطة الاتحادية تتقدم نحو المجمع الحكومي من اربع محاور.

من جانبه قال قائد الشرطة الاتحادية الفريق رائد شاكر جودت، ان “قطعات الشرطة الاتحادية حررت 25% من مركز الفلوجة وتمكنت من تطهير مناطق الخضراء والرسالة وجبيل وسدة الفلوجة والشقق السكنية وناظم تقسيم الفلوجة والشهداء الثانية وشارع 60 ومحطة الصرف الصحي ومعمل غاز الفلوجة والجسر الثاني في محور جنوب الفلوجة”.

وعلى صعيد متصل أكد المتحدث باسم التحالف الدولي العقيد كريس غارفر أن :”القوات العراقية التي تحاول السيطرة على الفلوجة اتخذت مواقع في جنوب المدينة، لكنها لم تتمكن بعد من محاصرتها بشكل كلي”.

وأضاف كريس خلال مؤتمر بواسطة الفيديو من بغداد “إنهم داخل المدينة، لكن تطويقها لا يزال جاريا”، وتابع “كانت معركة صعبة” للسيطرة على “راس جسر” في جنوب المدينة.

الى ذلك اكدت مصادر اعلامية عبر الصفحات الاخبارية المحلية في مواقع التواصل كالفلوجة برس وعامرية الفلوجة الان، والفلوجة نيوز : ان هناك انهيار كبير في صفوف مقاتلي داعش وسط الفلوجة ، والقوات الامنية تتجه بتقدم سريع نحو مركز المدينة .

وقالت تلك المصادر ان قوات الشرطة الاتحادية اعلنت تحرير منطقة جبيل وشارع بغداد وسط الفلوجة، فيما نشرت انبا عن تقدم جهاز مكافحة الأرهاب وفوج طوارئ الانبار (فوج عزيز) الى جامع (الشيخ عبدالعزيز سالم السامرائي) في حي نزال .

ونشر مغردون عبر فييس بوك وتويتر ان تنظيم داعش سمح للعوائل بالخروج من منطقة الحلابسة باتجاه الفلاحات عبر مكبرات الصوت، حيث الخروج باتجاه القوات الحكومية، كما تداول اخرون عن سماح التنظيم للعوائل المحاصرة بالخروج من احياء الفلوجة بأتجاه العامرية، والعوائل تنتظر موافقة القطاعات العسكرية.

وتحدثت مصادر اخرى عن فتح الجسر الجديد لمدينة الفلوجة من قبل داعش وسماحهم لعبور العوائل والخروج من المدينة، في حين نشرت العديد من الصور التي وضحت خروج مئات العوائل وسط عاصفة ترابية تزامنت مع تقدم القوات الحكومية منذ ليلة الامس.

وحسب ما نقلته احدى الصفحات انه احد النازحين الهاربين اكد لهم خروج اكثر من الف عائلة وبأنتضار خروج الجميع مع نشوب معارك عنيفة تدور وسط المدينة، ومخاوف من حصول مجازر بحق المدنيين مع استمرار القصف والاشتباكات المسلحة.

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: